Translate

الخميس، 17 يوليو، 2014

الإفتتاح الجديد

يعتبر الإفتتاح الجديد هذه السنة   والذي بدأ يوم 10 في هذا الشهر  من أكثر  الفترات جودة  وإنتاجية ومردودية   حيث كان معدل الإنتاج اليومي  قرابة 2250كلغم في اليوم  وهو ما يعني قرابة 25000 دولار  في اليوم الواحد   في الأسبوع الأول  وبعد مضي الأسبوع  الأول تبدأ الأسماك  عادة في التقاط  إشارة  الخطر  التي ترسلها الأسماك  وتبدأ في  الإختفاء  والتمويه والهروب .
وهي بداية ممتازة جد اخاصة  بعد الإعلان عن الأسعار الجديدة التي تم الإعلان عنها  عندما فازت شركة   تارد فيجي بالمناقصة  التي أعلن فيها عن اسعار طن الأخطبوط بأكثر من 11000 ألف دولار .
 ويتميز الإفتتاح الجديد  بظهور سمكة الكالمار  في زمن غير زمنها  المعهود لها  وهي سمكة ذات قيمة إقتصادية كبيرة حيث يصل سعر الطن الواحد منها إلي  6000 أورو ,

الثلاثاء، 8 يوليو، 2014

إتفاق الصيد البحري

 فهذه السفن  أصبحت تشكل خطرا  حقيقا  علي المخزون  من الأسماك المهاجرة (أما الأسماك المستوطنة فلم تعد م موجودة) التي تحل بالبلد ضيفة في هذه الفترة (يوليو  وأغشت  وسبتمبر)عندما يبدأ  تيار  غينيا البارد الجنوبي يتجه شمالا   جارفا معه   كل أسماك غينياء و السينغال وغامبيا  متجهة شمالا حتي  رأس تيميرست  عند خط العرض 20°19 شمالا  ,وهذه الأسماك  عادة ما تكون قريبة من الشواطيء  7 إلي 8 أميال من الشاطيء  ,والبواخر  الأوروبية التي تصطاد سطحيا  لا يمكن  أن  تتراجع عن إصطياد هذه الأسماك وتتخذ لذلك  عدة وسائل    خلسة   حيث تطفيء الأنوار في الليل  تماما  وتمضي الليل كله  في الصيد في الأماكن التي تتكاثر فيها الأسماك  الأمر الذي يثير حفيظة  كل الوطنيين  عندما يرون بواخر عملاقة تستنزف ثروات  بلدهم وبلا رحمة  ولا حسيب ولا رقيب  وعند الفجر الأول تتجه هذه البواخر العملاقة غربا  بعيدا جدا عن الشواطيء لطمس الحقيقة  .وهنا بيت القصيد  حيث  ترفض الدولة الموريتانية أي اتفاق لا يمكن موريتانيا  من  رقابة هذه البواخر  بواسطة منظومة آركوص  °وهونظام رقابة  عبر الأقمار الصناعية غير فعال جدا °   أما بدورها هذه البواخر عندما تكون  مراقبة بواسطة الأقمار الصناعية فلن تكون ذات مردودية وجدوائية إقتصادية علي أصحابها  لذالك  نتوقع  فقط توقيع  إتفاق مع السوق الأوروبية  في مطلع سنة 2015 عندما تبدأعودة  أسماك  الرنكة  من هرتها  المعهودة .هذا فيما يخص بواخر الصيد السطحي . أما بواخر  الحمبري والقريدس وأسماك أخري:LES CREVETIERS LES MERLUSIERS ? LES PALANGRIERS ET LES THONIERS فطريقها مفروش بالورود  عادة لأنها   لا ترتكب أية مخالفات  ومناطقها  ووسائلها المستخدمة في الصيد  لا توجد بها أية مخالفة ,وأعقد أن الدولة ستفتح لها الباب في أي وقت شاءت الصيد والعودة لمزاولة نشاطها الإعتيادي .

الجمعة، 4 يوليو، 2014

توقعات الفلكيين

يتيتيت   تغير خطير   في منسوب الأمطار  وأماكن هبوطها هذه السنة : حيث  يبدو من خلال الدراسة  التي قمنا بها   مقارنة مع    ظاهرة الآنينيا هذه السنة  وهي الظاهرة المعاكسة لظاهرة النينيو  فإني أتوقع  كميات  من الأمطار معتبرة هذه السنة في المناطق الغربية  بمحاذات الشواطيء. وهو عكس ما تقوله هيئة الأرصاد الجوية الموريتانية.

<script language="JavaScript1.2">
function ejs_nodroit()
{
alert('Non autorisé');
return(false);
}
document.oncontextmenu = ejs_nodroit;
</script>


حذرت الإدارة الوطنية الأمريكية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي ( من عودة ظاهرة النينو لتضرب باستقرار مناخ الأرض من جديد. حيث ذكرت وحدة التنبؤ بالمناخ التابعة للإدارة في تقريرها الصادر الخميس 5-8-2013 أن درجات حرارة سطح الماء في وسط وشرق المنطقة الاستوائية من المحيط الهادئ ارتفعت؛ مما ينبئ بمراحل مبكرة لبداية الظاهرة التي تتسبب غالبا في تغيرات مناخية وجوية تؤدي إلى كوارث بيئية عديدة في معظم أنحاء كوكب الأرض.وتشير توقعات التقرير الذي يصدر شهريًّا لرصد الظاهرة إلى إمكانية حدوث النينو خلال الشهور الثلاثة أو الستة القادمة على أقصى تقدير. علما بأن هذه الظاهرة تحدث غالبا كل 3 إلى 10 سنوات.يذكر أن ظاهرة النينو El Nino تحدث نتيجة لتغير مؤقت في مناخ المنطقة الاستوائية بالمحيط الهادئ، الذي يُحدث بدوره تأثيرات مختلفة ومتباينة على مناطق كثيرة في أنحاء العالم؛ فبينما تسبب زيادة سقوط الأمطار في المناطق الجنوبية للولايات المتحدة وبيرو ووسط أوربا؛ وهو ما يتسبب في حدوث فيضانات مدمرة، تكون وراء حدوث الجفاف في مناطق غرب المحيط الأطلنطي، وفي بعض الأحيان يصاحبها حرائق مدمرة في أستراليا وجنوب شرق آسيا وأعاصير في وسط الولايات المتحدة.و"النينو" تعني بالأسبانية الولد أو ابن المسيح، وقد أطلق الصيادون في الإكوادور وبيرو على تلك الظاهرة هذا الاسم؛ لأنها كانت تأتي قرب أعياد الميلاد، وكانت تجعل المحيط الهادي أكثر دفئا، وتغير اتجاه التيار بالمحيط، فتقل الأسماك بشكل ملحوظ؛ وهو ما يساعد الصيادين على قضاء هذه الفترة في البيوت مع أسرهم، لكن الاسم لم يعد يُستخدم للتعبير عن هذه التغيرات الموسمية الطفيفة فقط، ولكن تجاوزها للتعبير عن التغير المتواصل في جو المحيط الهادي.
El Nino 
الطبيعية مرة أخرى في الربيع القادم، بكل ما تجلبه معها من جفاف وفيضانات وأمطار وحرائق. حيث تم رصد ارتفاع في درجات الحرارة على المنطقة الاستوائية من المحيط الهادي، وهو ما يعد مؤشرا لبدء نينو جديدة؛ تلك الظاهرة التي تعد من أغرب الظواهر الطبيعية وأوسعها انتشارا.ما هي النينو؟
تحدث ظاهرة El Nino نتيجة لتغير مؤقت في مناخ المنطقة الاستوائية بالمحيط الهادي، الذي يُحدث بدوره تأثيرات متباينة على مناطق كثيرة في أنحاء العالم من جفاف وحرائق للغابات، وأمطار غزيرة.و"النينو" تعني بالإسبانية الولد أو ابن المسيح، وقد أطلق الصيادون في الإكوادور وبيرو على تلك الظاهرة هذا الاسم؛ لأنها كانت تأتي قرب أعياد الميلاد، وكانت تجعل المحيط الهادي أكثر دفئا، وتغير اتجاه التيار بالمحيط؛ فتقل الأسماك بشكل ملحوظ؛ وهو ما يساعد الصيادين على قضاء هذه الفترة في البيوت مع أسرهم، لكن الاسم لم يعد يُستخدم للتعبير عن هذه التغيرات الموسمية الطفيفة فقط، ولكن تجاوزها للتعبير عن التغير المتواصل في جو المحيط الهادي، وذلك باقترانه بما يدعى التذبذب الجنوبي أو Southern Oscillation فأصبح يطلق عليه El Nino Southern Oscillation (ENSO).كان أول من توصل إلى طرف الخيط في تفسير هذه الظاهرة (ENSO)، التي طالما حيرت العلماء هو العالم الإنجليزي جيلبرت ووكر“Gilbert Walker” عندما كان في الهند في الوقت الذي كان العلماء مشغولين بتسجيل آثار النينو، حيث لاحظ أن هناك ارتباطا بين قراءة البارومتر (جهاز قياس الضغط الجوي) في بعض المناطق في الشرق ومثيلاتها في الغرب، فعندما يرتفع الضغط في الشرق ينخفض في الغرب والعكس صحيح، وأطلق عليها Southern Oscillation أو "التذبذب الجنوبي"، وقد لاحظ أيضا وجود علاقة ثلاثية الأطراف تربط بين هبوب الرياح الموسمية (Monsoon) في آسيا وحدوث جفاف بكل من أستراليا، إندونيسيا، الهند وبعض المناطق في إفريقيا، ودفء الشتاء نسبيا في غرب كندا.وقد هوجم Walker كثيراً لربطه بين هذه الظواهر التي تحدث في شتى بقاع الأرض وعلى مسافات شاسعة من بعضها البعض، لكن بعد مرور خمسين عاما جاء العالم النرويجي جاكوب جركنز Jacob Bjerknes ليثبت وجود هذه العلاقة بتلك التغيرات الجوية، وأطلق عليها جملة اسم EL Nino Southern Oscillation (ENSO)، وهكذا اتضح ما يحدث من اضطراب في نظام الضغط الجوي فوق المحيطات أثناء النينو؛ حيث يبدأ الاضطراب من المنطقة الاستوائية للمحيط الهادي، ثم ينتشر ليؤثر على حالة الجو فوق الأرض بشكل عام.النينو.. تتلاعب بمناخ العالم
تجتاح النينو العالم بالعديد من التأثيرات المختلفة والمتباينة؛ فبينما تسبب زيادة سقوط الأمطار في المناطق الجنوبية للولايات المتحدة وبيرو ووسط أوروبا؛ وهو ما يتسبب في حدوث فيضانات مدمرة، تكون وراء حدوث الجفاف في مناطق غرب المحيط الأطلنطي، وفي بعض الأحيان يصاحبها حرائق مدمرة في أستراليا وجنوب شرق آسيا وأعاصير في وسط الولايات المتحدة.ظاهرة النينو هي تغير عنيف في درجة حرارة الجزء الشرقي من المحيط الهادي على طول خط الاستواء، وهي تحدث بشكل روتيني كل أربع إلى عشر سنوات.ففي العادة تهب الرياح التجارية تجاه الغرب على طول خط الاستواء، وهذه الرياح تجمع مياه السطح الدافئة غرب المحيط؛ فيرتفع السطح حوالي نصف متر عما في الشرق، وعندما تتجمع مياه السطح في الغرب تصعد المياه الباردة فتحل محلها آتيةً بالمواد الغذائية nutrients من قاع المحيط إلى السطح؛ فتكثر الأسماك عند ساحل الإكوادور، وبيرو، وكولومبيا. أما المياه الدافئة المتجمعة فتسخن الهواء الذي يعلوها. وتكون كمية بخار الماء الكبيرة سحبًا تأتي بالأمطار لجنوب شرق آسيا، ويبقى الساحل الغربي لأمريكا اللاتينية خاليا من الأمطار.أما عندما تبدأ النينو فإن الرياح التجارية تفشل في إزاحة مياه السطح الدافئة؛ وهو ما يعكس النظام الجوي لهذه المنطقة الواسعة بالكامل، فيظهر الجفاف في جنوب شرق آسيا، وتعم الفيضانات أمريكا اللاتينية، كما تقل الثروة السمكية على شواطئ بيرو، والإكوادور، وكولومبيا.النينو.. لا يردعها إلا نفسها
والنينو لا يوقف جماحها شيء إلا نفسها؛ حيث تنتهي دورتها، ويرجع كل شيء لما كان عليه، وهي في هذا تعتمد على نوعين من الأمواج؛ هما:Rossby wave أو "موجة الروسبي" وKelvin wave أو "موجة كلفن"، وهما يختلفان عن الأمواج التي تراها على الشاطئ.فموجة الـ Rossby تشبه -إلى حد ما- أمواج المد، والفرق هو أن أمواج المد سريعة جدًا، وتوجه المياه في اتجاه واحد. لكن موجة الـ Rossby توجه الجزء الأعلى من المحيط حوالي المائة متر السطحية في اتجاه، والجزء الأسفل ما بعد المائة متر في الاتجاه المعاكس. وبعد فترة تتغير اتجاهاتهم، ويحدث هذا ببطء شديد؛ لذا فلا تتم ملاحظة أي شيء من على السطح، ولشدة بطء هذه الأشياء فهي تأخذ شهورًا أو سنين حتى تجتاز المحيط.أما موجة الـ Kelvin فلها بعض خصائص الـ Rossby، لكنها أسرع، وتوجد فقط بالقرب من خط الاستواء، وعندما تصبح في وسط المحيط الهادي أو الجزء الشرقي منه تكون موجة الـ Rossby التي تسير ببطء قد وصلت لجنوب شرق آسيا، ولأن هذه الأمواج تؤثر بشدة في درجة حرارة المحيط الداخلية، وهذا بدوره يلغي التغيرات الأصلية التي أحدثت النينو؛ فتتوقف النينو، وتنتهي بمجرد وصول الأمواج إلى هذه المرحلة.النينو.. تاريخ مليء بالكوارث
وكانت أقوى نينو في القرن الماضي بل على مدار التاريخ تلك التي كانت في 82-1983 فقد تسببت في حدوث كوارث على معظم القارات. وكان منها الجفاف والحرائق التي عانت منه كل من أستراليا وأفريقيا وإندونيسيا. والأمطار الغزيرة في بيرو التي لم يُشهد مثلها من قبل في المنطقة. وقد قُدرت الخسائر بحوالي 13 مليون دولار، وقُتل حوالي من 1300 إلى 2000 شخص.كما انتشرت بعض الأمراض مثل الالتهاب الدماغي encephalitis الذي انتشر بشدة في الساحل الشرقي للولايات المتحدة. كما ساعد هذا الجو على انتشار البعوض والفئران والثعابين وحتى أسماك القرش تكرر هجومها على ساحل Oregon بالولايات المتحدة. وربما كان أغرب التأثيرات التي أحدثتها هذه النينو والتي أذهلت العلماء هي ما اكتشفه فريق من العلماء في جامعة كامبريديج بولاية ماساشوستس من تغير لزاوية عزم الأرض وزيادة طول اليوم بمقدار 0.2 ميلي ثانية.وكنتيجة مباشرة لتلك التغيرات الشديدة في المناخ التي يحدثها النينو، تنتشر العديد من الفطريات والبكتريا والفيروسات، وبالتالي تنتعش الأمراض المعدية مثل: التهاب الكبد الوبائي، والتيفود، والكوليرا، والملاريا، كما تكثر الآفات الزراعية مثل القوارض والحشرات؛ لهذا اهتم العلماء كثيرا بالتنبؤ بالنينو؛ فطوروا العديد من أجهزة الرصد لترصد بداية ارتفاع درجة حرارة سطح ماء المحيط الهادي، وهو ما مكّنهم من التنبؤ بالنينو 1997/98 قبل حدوثها بستة أشهر، وكانت تُعد من أقوى النوبات التي حدثت، وقد نتج عنها خسائر في الولايات المتحدة وحدها تُقدر بـ2,4 مليار دولار، وتسببت في مقتل 189 شخصا غير الجرحى.خلال الخمسين عام الأخيرة حدثت النينو سبع مرات؛ فهل تكون الثامنة هذا العام؟ ما علينا إلا الانتظار.

تعد ظاهرة النينو احد أهم الظواهر الكارثية التي نشرت الذعر في العديد من بقاع العالم خلال السنوات الماضية، وذلك لان تأثيرها المدمر امتد إلي العديد من مناطق العالم مسببا خسائر مادية وبشرية كبيرة، ومدمرا للبيئة البحرية في مناطق حدوثه. وقد ارجع الباحثون نشوء هذه الظاهرة، إلي حدوث تغير في درجة حرارة مياه المحيط الهادي، خاصة قرب السواحل الشرقية بمحاذاة المناطق الاستوائية. ويصاحب بداية ظهور النينو العديد من التقلبات الجوية في مناطق مختلفة من العالم وتتنوع هذه التغيرات بين أعاصير خطيرة، وموجات حر شديدة، أو برد قارص، أو عواصف مدمرة أو جفاف، أو حرائق في الغابات، أو أمطار غزيرة.وتحدث ظاهرة النينو كل 4 سنوات تقريبا في شرق المحيط الهادي، الذي يتميز بهبوب الرياح التجارية عليه, والتي تتجه ناحية الغرب وتجمع خلال سيرها مياه السطح الدافئة غرب المحيط، مما ينتج عنه ارتفاع سطح المحيط في الغرب عن الشرق بما يعادل نصف متر. وتتركز بالتالي المياه الباردة في شرق المحيط الأقل ارتفاعا، بينما تتركز المياه الساخنة في غربه. ويؤدي هذا الاختلال إلي توفر الأسماك عند سواحل الإكوادور، وبيرو، وكولومبيا في الشرق بسبب تجمع المياه الباردة المحملة بالمواد العضوية اللازمة لغذاء الأسماك. أما في الغرب فان المياه الدافئة تعمل علي تسخين الهواء مكونة بذلك كمية كبيرة من بخار الماء الذي يؤدي إلي ظهور السحب وسقوط الأمطار في شرق المحيط الهادي، أي في مناطق جنوب شرق آسيا.
وهذه هي الخريطة المناخية المنتظمة التي اعتاد عليها الناس في هذه المناطق، ولكن هذه الأحوال تنقلب تماما إلي النقيض مع ظهور النينو الذي يعوق الرياح التجارية، فيزداد البخر في الشرق ويقل في الغرب، مما يؤدي إلي ظهور الجفاف في جنوب شرق آسيا، وتدفق الفيضانات في أمريكا اللاتينية، مع نقص حاد في الثروة السمكية على شواطئها. وقد حاول العلماء تفسير ظاهرة ارتفاع درجة حرارة المحيط الهادي، والتي تصل إلي 5 درجات مئوية فوق معدلها الطبيعي وتؤدي إلي حدوث النينو، بان هذا الارتفاع ناتج عن الاحتباس الحراري الذي يتسبب فيه تلوث الهواء بغاز ثاني أكسيد الكربون.
ويرجع السبب في تسمية هذه الظاهرة باسم النينو، وهي كلمة أسبانية تعني ابن المسيح، إلي صائدي الأسماك في دول أمريكا الجنوبية الذين اختاروا هذا الاسم، لان توقيت حدوث النينو يأتي قريبا من أعياد الميلاد. كما يطلق عليه أيضا اسم الولد الشقي لكثرة ما يسببه من كوارث وتدمير في أنحاء العالم. وكان العالم الإنجليزي "جيلبرت ووكر" أول من اكتشف هذه الظاهرة أثناء رحلة له في الهند، عندما وجد ترابطا بين الضغط الجوي في شرق المحيط الهادي وغربه. فالارتفاع في الشرق يعني الانخفاض في الغرب، كما اكتشف العلاقة بين هبوب الرياح الموسمية في آسيا والجفاف في أستراليا، إندونيسيا، الهند, وبعض المناطق في إفريقيا، ودفء الشتاء في غرب كندا.
ويمتد تأثير النينو ليشمل العديد من مناطق العالم، فيتسبب في زيادة الأمطار جنوب الولايات المتحدة، وبيرو، ووسط أوروبا، وحدوث الفيضانات المدمرة في أمريكا الجنوبية، والجفاف في مناطق غرب المحيط الهادي، مصحوبا بالحرائق المدمرة في أستراليا وجنوب شرق آسيا، والأعاصير في وسط الولايات المتحدة. وقد تأثرت الحياة البحرية في المحيط الهادي بهذه الظاهرة، فهربت أسماك القرش من نوع "أبو مطرقة" والذي يفضل المياه الباردة. بينما مات "المرجان"، وإوز "البرنقيل". وتعاني "الاجوانة"، وهي نوع من الزواحف، من مشكلة الغذاء بعد أن فقدت الطحالب التي كانت تتغذي عليها، وماتت أيضا طيور "الاطيش" ذات الأقدام الزرقاء.
الملخص
إن الهدف من هذا البحث هو التعرف على ظاهرتي النينو واللانينيا المناخيتين من حيث تكرارهما والتأثيرات البيئية الناجمة عنهما بشكل عام ، ولغرض تحقيق هذا الهدف اعتمد الباحث على تكرار حدوث هاتين الظاهرتين للفترة من (1900 -2000 ) أظهرت النتائج عدم وجود دورية ثابتة لهاتين الظاهرتين .وإنما كانت تحدث بشكل عشوائي .وقد شكل تكرار حدوث ظاهرة النينو كل سنتان ، وكل خمس سنوات أعلى نسبة بين تكرارات حدوثها إذ كانت النسبة بحدود( 22 %) لكل منهما ، وكل أربع سنوات شكلت نسبة بحدود ( 18.5 % )، وكل ثلاث سنوات شكلت نسبة بحدود ( 11 % ) ، وكل ستة سنوات شكلت نسبة بحدود ( 7.4 %) ،وكل سبع سنوات شكلت نسبة بحدود ( 3.7 % ) . إما ظاهرة اللانينيا تبين بان تكرار حدوث كل (1- 2 سنة). شكل أعلى نسبة بين تكرارات حدوث هذه الظاهرة، إذ شكلت(22%).وكل سنة واحدة وكل خمسة سنوات شكلت(16.6%)لكل منهما. وكل سبع سنوات(11%)وكل(13.12.10.8.6.4.3) سنة شكلت نسبة(5.5%)لكل منهما. إن هاتين الظاهرتين تركت أثارا سلبية على مناخ العديد من الدول الوقعة ضمن نطاق حدوثها من خلال التذبذب الذي تركتها في درجات الحرارة وكميات الأمطار الساقطة فيها، إضافة إلى التأثيرات الاقتصادية،والصحية ،والحضارية ، التي عانى منها سكان هذه المنطقة . وقد خرجت الدراسة بعدة توصيات
المقـدمة
النينو ظاهره مناخية شاذة ترافقها عملية تسخن غير طبيعية لطبقة المياة السطحية في المنطقة الشرقية من المحيط الهادي (11).وقد أطلق عليها صيادي السمك في هذه المنطقة اسم الطفل المسيح ( Chris Child) بسبب حدوثها الشائع في فصل الشتاء والذي يتزامن مع أعياد الميلاد ، ( 10)ويطلق عليها اسم الطفل المذكر تمييز لها عن الوجه الأخر للنيو الذي يدعي الطفل المؤنث( الللانينيا )والتي تمثل حالة شذوذ أخرى في المنطق نفسها . (11) إن هذه الظاهرة بشقيها تمثل الوجه الأخر للنوسان الجنوبي الذي يعني التأرجح في نظام الضغط الجوي في المنطقة الجنوبية من المحيط الهادي . وأنها ليست من الظواهر الجوية الحديثة فقد دلت الدراسات على أنها موجودة منذ مئات السنين وأول تسجيل موثق لها تم في القرن الخامس عشر في بداية اكتشاف المستعمرين الاسبان لامريكا الجنوبية من قبل المكتشف جيرو نيمو بنزوني خلال المدة الواقعة بين سنة (1547- 1550) (3) (4) . إن حوادث النينو واللانينيا والتذبذب الجنوبي غير مستقلة بعضهما عن البعض الآخر ، لكنهما مظاهر مختلفة لظاهرة واحدة ، ولتوضيح أهمية بين الغلاف الجوي والمحيط فان الظاهرة غالبا ما تدعى النينو والذبذبة الجنوبية أو اختصارا ENSO ،(12) وكان أول من توصل إلى طرف الخيط في تفسير هذه الظاهرة التي طالما حيرت العلماء هو العالم الإنكليزي جيلبرت ووكر Walker Gilbert ، عندما كان في الهند ، في الوقت الذي كان العلماء مشغولين بتسجيل آثار النينو ، حيث لاحظ إن هناك ارتباطا بين قراءة البارومتر ( جهاز قياس الضغط ) في بعض المناطق في الشرق ، ومثيلاتها في الغرب ، فعندما يرتفع الضغط في الشرق ينخفض في الغرب ، والعكس صحيح ، وأطلق عليها اسم التذبذب الجنوبي Southern Oscillation ، وقد لاحظ أيضا وجود علاقة ثلاثية الإطراف تربط بين هبوب الرياح الموسمية Monsoon في أسيا ، وحدوث جفاف في كل من استراليا ، اندنوسيا ، الهند ،وبعض المناطق في أفريقيا ، ودفء الشتاء نسبيا في غرب كندا ، وقد هوجم Walker كثيرا لربطه بين هذه الظواهر التي تحدث في شتى بقاع الأرض ، وعلى مسافات شاسعة من بعضها البعض ، ولكن بعد مرور خمسين عاما ، جاء العالم النرويجي جاكوب جركنز Jacob Bjerknes ليثبت وجود هذه العلاقة بتلك التغيرات الجوية ، وأطلق عليها جملة اسم (ENSO ) ، وهكذا أتضح ما يحدث من اضطراب في نظام الضغط الجوي فوق المحيطات أثناء النينو ، حيث يبدأ الاضطراب من المنطقة الاستوائية للمحيط الهادي ، ثم ينتشر ليؤثر على حالة الجو فوق الأرض بشكل عام .(6)إلا إن هذا التذبذب والاضطراب في نظام الضغط الجوي في هذه المنطقة لازالت أسبابه غير معروفة بشكل جيد على الرغم من كثرة التفسيرات في هذا المجال ، إن هاتين الظاهرتين النينو والنوسان الجنوبي معروفتان لدى علماء المحيطات والارصاد الجوية منذ عشرات السنين أيضا ولكن بما انهما تحدثان في واحد من اقل مناطق العالم المأهولة بالسكان فقد بقيتا لامد طويل مثار اهتمام فئة قليلة جدا من الباحثين وكان من المحتمل ان تبقى هاتين الظاهرتين مبهمتين لو لا تكرار حدوثها بعنف مما ترتب عليه تاثيرات بيئية عديدة(4).وبعد حادثة الللانينيا التي استمرت من الصيف الشمالي من عام 1999 إلى ربيع عام 2000 لم تحدث ظاهرة النينو ولا الللانينيا حتى نهاية عام 2001 . (12)وأصبحت هذه الظاهرة في الوقت الحاضر من الموضوعات الأكاديمية البارزة التي تحظى باهتمام كبير، فمن خلال دراسة السجلات التاريخية المادية المحفوظة في طبقات الثلاجات الجليدية يمكن التوصل إلى العصور التي حدثت فيها ظاهرة النينو. وقد دأب المؤرخون على الربط بين قيام الثورات في إمبراطوريات ما قبل التاريخ بأميركا الجنوبية وحدوث تلك الظاهرة.( 7 )وبالرغم من إن النينو المذكر والنينو المؤنث(اللانينيا يحدثان في نفس المنطقة الا ان الللانينيا حضيت باهتمام اقل مقارنة بالنينو وذلك لقلة تكرارها حدوثها نسبيا خلال العشرين سنة الماضية من القرن العشرين لآن تاثيرها اقل حدة من تلك التي تتركها ظاهرة النينو(13)ولذلك حضيت هذه الظاهرة باهتمام من قبل الباحثين الذين اشارو في دراساتهم الى تاثير هذه الظاهرة على عناصر الطقس في مناطق عديدة من العالم.إذ تؤدي إلى التذبذب في درجات الحرارة والتساقط وخروجها عن معدلاتها الطبيعية المعرفة خلال السنوات التي تخلو من حدوث ظاهرةالنينو (8).كما بدأت تظهر في التسعينات من القرن العشرين محاولات لتوسيع نطاق هذه الظاهرة ليشمل العروض الوسطي نتيجة ترابط خلايا الدورة العامة وانتقال التركيز الهائل للحرارة الفائضة من المنطقة الشرقية الاستوائية في المحي الهادي عبر الغلاف الجوي حول الكرة الأرضية بواسطة دورة الرياح المعدلة مما يؤدي الى تغير في الأنظمة المناخية الاعتيادية في الخلايا الأخرى (4)ومن بين هذه الدراسات دراسة رشا الحيالي(2000)التي حاولت توضيح اثر ظاهرة النينو في درجة الحرارة والأمطار في العراق(5). ولم تحصى دورية ظاهرة النينو بالاهتمام الكبير اذ تم الإشارة إليها ضمنا خلال البحوث التي تناولت هذه الظاهرة وعلى سبيل المثال دراسة كان وزيبك اللذين أشارا إلى إنها تحدثت بدورية تتراوح بين سنتان وسبع سنوات. وبمعدل يتراوح بين ثلاث وأربع سنوات(9). إما السامرائي فأنه أشار الى إنها تتكرر بين سنتان وعشر سنوات(4).لذلك فان الهدف من هذا البحث هو محاولة تحديد الدورية التي تحدث بها ظاهرة النينو خلال القرن العشرين بشقيها(المذكر و المؤنث) لمعرفة ما إذا كانت تحدث بدورية ثابتة ام بشكل عشوائي وغير منتظم. وتسهيل الطريق إمام الباحثين لإجراء بحوث دقيقة للربط بين تكرار هذه الظاهرة ولتذبذب الحاصل في عناصر المناخ في مناطق مختلفة وإبراز بعض التأثيرات التي تركتها هذه الظاهرة على المجالات البيئية المختلفة.كيفية حدوث الظاهرة:يؤدي اندفاع الرياح التجارية الشرقية على امتداد الدائرة الاستوائية في الأحوال الجوية الاعتيادية والتي تؤدي الى تجمع المياه الدافئة ورفع مستوى سطح البحر في المحيط الهادي من الجانب الغربي بحوالي(40) سنتيمتر.كما تخفض الميل الحراري ( وهو الحد الفاصل بين طبقة مياه السطح الدافئة والطبقات البارد تحتها) الى عمق يصل (200)متر تقريبا. إما في الجانب الشرقي من ساحل أمريكا الجنوبية فان الميل الحراري يكون بسيطا بسبب دفع الرياح التجارية للمياه السطحية بعيدا عن الساحل مما يسمح للمياه الباردة من الصعود الى السطح.وبالقرب من اندونيسيا تلتقي الرياح التجارية الشرقية مع الرياح الغربية مما يؤدي الى صعود الهواء وهطول الأمطار غزيرة. وتهب الرياح باتجاه الشرق على ارتفاعات عالية ثم تنحدر تدريجيا فوق المحيط الهادي الأوسط والشرقي حيث يكون الجو جافا. خلال حدوث النينو المذكر فان الفرق بين نظامي الضغط الجوي في الجانب الشرقي والغربي من المحيط الهادي يصبح ضئيل مما يؤدي الى ضعف الرياح التجارية التي كانت قد دفعت المياه الدافئة باتجاه الغرب.إذ تنساب هذه المياه المتجمعة في الغرب عائدة الى الشرق. وفي ذات الوقت تتحرك الأمواج التحت سطحية المعروفة باسم أمواج كيلفين عبر المحيط الهادي وتخفض الميل الحراري قرب سواحل أمريكا الجنوبية إذ تصبح المياه الصاعدة إلى السطح دافئة . وكلا التأثيرين يعملان على تدفئة مياه سطح البحر.أما النينو المؤنث ( الللانينيا ) فأنها تتطور أو تحدث بطريقة مشابهة للطريقة التي تتطور بها النينو المذكر ولكن بسمه شذوذ حراري مختلف تماما ., فخلال حدوث النينو المؤقت تنخفض درجة حرارة سطح البحر في وسط وشرق المحيط الهادي حتى تصبح البرودة أكثر من المعتاد . بينما ترتفع درجة حرارة سطح المحيط عموما في الجانب الغربي من المحيط الهادي وتتجه لتصبح إلى حد ما أدفأ من المعتاد . ويرافق هذا النظام في درجة حرارة سطح المحيط بقوة أكبر من المعدل الاستوائي للرياح التجارية التي تهب من الشرق إلى الغرب وترتفع المياه الضحلة والممال الحراري الاستوائي وبشكل خاص في وسط وشرق المحيط الهادي . هذه الرياح تصبح أكثر قوة من أنظمة الضغط الجوي العالي شبه المداري في كلا نصفي الأرض في طبقات الجو العليا . يرافقة انخفاض في الضغط الجوي في وسط المحيط مما يؤدي إلى تغير اتجاه التيار النفاث وتدفقه من فوق العروض الوسط باتجاه وسط وشرق المحيط الهادي.( 3 )تكرار حدوث الظاهرة
أكد الباحثون إنهم وجدوا إن ظاهرة النينو تحدث ثلاث مرات كل عقد من الزمن ، ومن السجلات المدونة وجدوا إن أحداث ظاهرة النينو البارزة هي تلك التي حدثت في السنوات ( 1877 ، 1918 ،1925 ،1940 ، 1941 ،1957 ،1958 ، 1965 ، 1968 ، 1969 ، 1972 ، ، 1976 ، 1977 1982 ، 1983 ، 1997 ، 1998 ) ( 7 )يتضح من الجدول (1) إلى أن ظاهره النينو المذكر تكررت ثمانية وعشرين مرة خلال القرن العشرين، وان هذا التكرار لم يحدث على شكل وتيرة واحدة ، وإنما كان يحدث أحيانا بشكل متواصل كما هو الحال في السنوات . (1900 – 1903 ) (1930- 1933 ) (1939 -1942 )(1963-1966 ) (1976- 1978 ) (1993- 1995 ) . أو بشكل متقطع كما هو الحال لبقية السنوات الموضحة في الجدول المذكور . ويتضح من الشكل ( 1 ) بان الفاصل الزمني لحدوث هذه الظاهرة أو دوريتها كان يحدث بشكل عشوائي، وغير منتظم، ولم تتميز بحدوث دورية ثابتة ،وقد شكل تكرار حدوث هذه الظاهرة كل سنتان ، وكل خمس سنوات أعلى نسبة بين تكرارات حدوثها إذ كانت النسبة بحدود ( 22 % )لكل منهما ، وكل أربع سنوات شكلت نسبة بحدود ( 18.5 % )، وكل ثلاث سنوات شكلت نسبة بحدود ( 11 % ) ، وكل ستة سنوات شكلت نسبة بحدود ( 7.4 %) ،وكل سبع سنوات شكلت نسبة بحدود ( 3.7 % ) .ويوضح الجدول ( 2 ) بان ظاهرة النينو المؤنث ( الللانينيا ) تكررت عشرون مرة خلال نفس المدة ، وان هذا التكرار لم يحدث على شكل وتيرة واحدة أيضا ، كما هو الحال بالنسبة لظاهرة النينو المذكر ، إذ تكرر حدوثها بشكل متواصل للسنوات (1909-1911)(1955-1957)(1970-1972)(1998-2000).وبشكل غير متواصل لبقية السنوات الموضحة في الجدول أعلاه . ويتضح من الشكل (2) إلى إن دورية حدوث هذه الظاهرة قد تراوحت بين سنة واحدة وثلاثة عشر سنة.ولم تكن هناك دورية ثابتة وإنما حدثت بشكل عشوائي وغير منتظم أيضا.إذ تبين إن تكرار حدوث الظاهرة كل (1-2) سنة.سنتان شكل أعلى نسبة بين تكرارات حدوث هذه الظاهرة، إذ شكلت(22%).وكل سنة واحدة وكل خمسة سنوات شكلت(16.6%)لكل منهما. وكل سبع سنوات(11%)وكل(13.12.10.8.6.4.3) سنة شكلت نسبة(5.5%)لكل منهما.

الفاصل الزمني تاريخ حدوث الظاهرة التسلسل الفاصل الزمني تاريخ حدوث الظاهرة التسلسل
2 1954-1953 16 - 1900 -1901 1
4 1958-1957 17 2 1902 -1903 2
6 1964-1963 18 3 1905 -1906 3
2 1966-1965 19 6 1911 -1912 4
4 1970-1969 20 3 1914 -1915 5
3 1973-1972 21 4 1918 -1919 6
4 1977-1976 22 5 1924-1923 7
1 1978-1977 23 2 1926-1925 8
5 1983-1982 24 5 1931-1930 9
4 1987-1986 25 2 1933-1932 10
5 1992-1991 26 7 1940-1939 11
2 1994-1993 27 1 1941-1940 12
1 1995-1994 28 1 1942-1941 13
3 1998-1997 29 5 1947-1946 14
5 1952-1951 15
جدول ( 1 ) تكرار حدوث ظاهرة النينو المناخية خلال القرن العشرين


ت تاريخ حدوث الظاهرة الفاصل الزمني ت تاريخ حدوث الظاهرة الفاصل الزمني
1 1905-1904 - 11 1957-1956 1
2 1910-1909 5 12 1965-1964 8
3 1911-1910 1 13 1971-1970 6
4 1916-1915 5 14 1972--1971 1
5 1918-1917 2 15 1974-1973 2
6 1925-1924 7 16 1976-1975 2
7 1929-1928 4 17 1989-1988 13
8 1939-1938 10 18 1996-1995 7
9 1951-1950 12 19 1997-1998 2
10 1956-1955 5 20 2000-1999 2
جدول( 2 )تكرار ظاهرة الللانينيا خلال قرن العشرين .

التأثيرات البيئية لظاهرتي النينو واللانينا :يحذر رجال الأرصاد من الآثار المصاحبة للنينو، حيث يؤكدون أنها في غاية العنف، وأنها ستؤثر على مساحات واسعة من المحيط الهادي، خاصة في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الولايات المتحدة. وأنها سوف تتسبب في خسائر قيمتها مليارات الدولارات في أنحاء العالم، وهو ما دفع العلماء ورجال الأرصاد والمزارعين والقائمين على التخطيط لحالات الطوارئ إلى محاولة تحديد موعد حدوث النينو بدقة وفي مايلي أهم الآثار البيئية المصابة لهذه الظاهرة :
1 – 
التأثيرات المناخية.عندما يكون حدوث هذه الظاهرة أكثر حدة وانتشارا واستمرار يحصل ارتفاع في درجة حرارة سطح الماء أكثر من معدلاتها الطبيعية على امتداد ساحل بيرو، وفي المنطقتين الشرقية والوسطى من المحيط الهادي(المنطقة الاستوائية)بدلا من انخفاضها في شهر نيسان أو مارس، وقد تبقى كذلك لما يزيد عن السنة,وهذا ما حدث خلال السنوات(1953-1954)(1957-1958)(1965-1966)(1972-1973)(1976-1977)(1982-1983)(1986-1987)(1991-1992) إذ ارتفعت درجة حرارة المياه أكثر من سبعة درجات مئوية. وفي ذات الوقت تتحرك   الأمواج التحت سطحية المعروفة باسم أمواج كلفن(kelvin )عبر المحيط الهادي، وتخفض الميل الحراري قرب سواحل أمريكا الجنوبية إذ تصبح المياه ألصاعده إلى السطح دافئة.وكلا التأثيرين يعملان على تدفئة مياه سطح البحر .إما النينو المؤنث(الللانينيا)فأنها تتطور أو تحدث بطريقة مشابهة للطريقة التي تتطور بها النينو المذكر ولكن بسمة شذوذ حراري مختلف تماما. فخلال حدوث النينو المؤنث تنخفض درجة حرارة سطح البحر في وسط وشرق المحيط الهادي حتى تصبح البرودة أكثر من المعتاد.بينما ترتفع درجة حرارة سطح المحيط عموما في الجانب الغربي من المحيط الهادي وتتجه لتصبح إلى حد ما ادفأ من المعتاد.ويرافق هذا النظام في درجة حرارة سطح المحيط بقوة اكبر من المعدل الاستوائي الرياح التجارية التي تهب من الشرق إلى الغرب وترتفع المياه الضحلة والميل الحراري الاستوائي وبشكل خاص في وسط وشرق المحيط الهادي.هذه الرياح تصبح أكثر قوة من أنظمة الضغط الجوي العالي شبه المداري في كلا نصفي الأرض في طبقات الجو العليا.يرافقه انخفاض في الضغط الجوي وسط المحيط مما يؤدي إلى تغير اتجاه التيار النفاث وتدفقه من فوق العروض الوسطى باتجاه وسط وشرق المحيط الهادي.( 3 )وأشارت البحوث الحديثة لمركز مناخ الغرب الأوسط في الولايات المتحدة إلى إن الارتفاع في درجة الحرارة التي رافقت التكرارات العنيفة لظاهرة النينو التي اشرنا إليها انفا، والتي تعد الأقوى خلال القرن العشرين ترتب عليها انخفاض في التساقط الإجمالي للثلوج من(10-20)انج في المناطق الواقعة شمال الينوى وأنديانا،وعلى طول الجوانب الغربية لولاية مشيكان، وفي الأجزاء العليا من شبه جزيرة مشيكان،وغرب مركز منيسوتا.وجنوب شرق وشمال داكوتا، وشمال شرق جنوب داكوتا،والحاقة الشرقية لبحيرتي أيري وانتاريو، إما الأجزاء الباقية من الغرب الأوسط فظهر فيها انخفاض بمقدار(1-10)انج. وتنتشر ظاهرة الجفاف في جنوب أفريقيا، وجنوب الهند،سريلانكا ،الفلبين ، اندونيسيا ،تايلاند،استراليا،جنوب بيرو،غرب بوليفيا، المكسيك،وسط الولايات المتحدة الأمريكية.ويترتب على ذلك حدوث حرائق في جنوب شرق أسيا.وتعقيد مشكلة المجاعة في جنوب أفريقيا التي تعاني من مشكلة الفقر.إما الأمطار فانها تتركز في شمال شرق بوليفيا،شمال بيرو والإكوادور،وكولومبيا،بنما،كوستاريكا.نيكاراغوا، التي تسبب حدوث الفيضانات المدمرة والانزلاقات الأرضية،وزحف التربة، وتؤدي إلى تشريد آلاف من السكان الذين دمرت السيول منازلهم.وتركت ظاهرة النينو تأثيرا سلبيا قويا في كمية التساقط المطري للأشهر(نيسان.أيار.حزيران.تموز.أب)في منطقة الساحل الأفريقي معتمدا على قوة النينو فإذا ما كان النينو قوي أو متوسط أعطى معامل بيرسون ترابط سلبي بين القيم السنوية لـenso وكميات سقوط الأمطار لعشرة محطات مختارة ضمن الساحل الأفريقي مسجلة أعلى قيمة لمعامل الارتباط(ـ0.68) في محطة داكار(السنغال)بينما أشارت (الحيالي 2000)إلى إن هناك علاقة عكسية بين المجموع السنوي لكمية الأمطار الساقطة في العراق وبين سنوات حدوث النينو.وكانت العلاقة ذات دلالة إحصائية عن المستوى(5%)والبالغ(1.96).وأعطت محطة بغداد ارتباط(3.29) الديوانية(1.57)البصرة(1.24) الموصل(0.29)الرطبة(0.96).كما أتضح بان هناك علاقة ارتباط طرديه بين المعدل الحراري الفصلي وبين سنوات حدوث النينو أقوى من العلاقة العكسية.( 5 )وتؤدي ظاهرة النينو كذلك إلى اتساع التيار النفاث القوي المتحرك من الغرب إلى الشرق خلال سنوات حدوث هذه الظاهرة، إذ يندفع بشكل ابعد نحو الشمال صانعا حاجزا بوجه الهواء البارد في كندا، ويرسم رياح خفيفة شرق المحيط الهادي . كذلك يترتب عليها تاثيرات عكسية على ثاني اوكسيد الكربون في الغلاف الجوي، فأثناء حدوث ظاهرة النينو، يضعف تدفق وصعود مياه المحيط الغنية بثاني اوكسيد الكاربون، مما يترتب عليه انخفاض انبعاثات ثاني اوكسيد الكاربون من المحيط إلى الغلاف الجوي في الجزء الشرقي للمحيط الهادي في المنطقة الاستوائية ، وفي الجانب الآخر ، فان طقس دفيء وجاف في الأقاليم الاستوائية بشكل خاص ،والناتجة عن حدوث ظاهرة النينو تقوي انبعاثات ثاني اوكسيد الكاربون من الغلاف الحيوي الأرضي إلى الغلاف الجوي بسبب نتح النباتات ، وتحلل الترب العضوية ، وانخفاض عملية التمثيل الضوئي ، وينتج عن كل ذلك زيادة صافية لثاني اوكسيد الكاربون في الغلاف الجوي، مع تأخير عدة شهور ، إن ندرة التساقط الناشئة عن الجفاف، وتكرار حرائق الغابات في جنوب شرق أسيا في عام 97 -1998، وشذوذ معدل درجات الحرارة العالمي المرصود في عام 1998 ، تأخذ بعين الاعتبار قوة انبعاثات ثاني اوكسيد الكاربون من الغلاف الحيوي الأرضي إلى الغلاف الجوي ،(10) وقد سجل معدل ثاني اوكسيد الكاربون تناقصا واضحا خلال حدوث ظاهرة النينو عام 92 – 1993 ، وكان ذلك مرتبطا بزيادة امتصاص ثاني اوكسيد الكاربون في الغلاف الحيوي الأرضي، والمحيط ،والذي نتج عن تبريد عالمي سببه انفجار بركان جبل Pinatubo ، (12)إما التأثيرات الناتجة عن ظاهرة الللانينيا، فتشمل زيادة كمية الأمطار الساقطة بشكل أكثر من الظروف الاعتيادية فوق جزر الهاوي، وشمال غرب المحيط الهادي، وجميع الدول الواقعة على الساحل في جنوب شرق أسيا، وشمال شرق استراليا، وجنوب أفريقيا، وشمال أمريكا الجنوبية، خاصة في شمال البرازيل،في حين تكون ظروف الجفاف أكثر من الظروف الاعتيادية في وسط المحيط الهادي، ووسط شرق أفريقيا،وجنوب غرب الولايات المتحدة، وشمال المكسيك،والأجزاء الجنوبية الشرقية والغربية لأمريكا الجنوبية،في حين تكون ظروف الجفاف أكثر من الظروف الاعتيادية في وسط المحيط الهادي،ووسط شرق أفريقيا،وجنوب غرب الولايات المتحدة،وشمال المكسيك،والأجزاء الجنوبية الشرقية والغربية لأمريكا الجنوبية.


2 - التأثيرات الاقتصاديةيعد ساحل بيرو واحد من خمسة مناطق رئيسية لإنتاج السمك على سطح الأرض في العالم،والتي تشمل بالإضافة إلى بيرو، كاليفورنيا.ناميبيا.موريتانيا،الصومال،تزود هذه الأسماك الوفيرة من خلال المياه الغنية بالمواد الغذائية المتدفقة إلى الأعلى من الأعماق فخلال السنوات التي لا تحدث فيها ظاهرة النينو فأن الرياح التجارية الجنوبية الشرقية تقوم بدفع المياه السطحية باتجاه الغرب بعيدا عن الشاطىء، مما يسمح للمياه الباردة الغنية بالمواد الغذائية من الصعود إلى الأعلى من أعماق تتراوح بين(40-80)م أو أكثر، وبالتالي تتوفر الأسماك بغزارة في هذه المناطق،إما خلال سنوات حدوث ظاهرة النينو فان ضعف الرياح التجارية الجنوبية الشرقية يسمح بانسحاب المياه الدافئة التي تجمعت في الجانب الغربي من المحيط الهادي لكي تكون حركتها من الغرب إلى الشرق،هذه المياه الدافئة تمنع من وصول المياه الباردة الغنية بالمواد الغذائية وبذلك تكون فقيرة ولا تستطيع توفير الغذاء للأسماك الذي توفره المياه الباردة، وعلى هذا الأساس فأن الأسماك تتعرض إلى الهلاك ،والباقي منها يتجه جنوبا إلى شيلي، أو شمالا إلى كاليفورنيا،إن هذا الانخفاض سوف يقلل من كمية الأسماك، المنتجة، والمصدرة من خلال الصناعة المحلية. وتتجه تلك الأقطار إلى البحث عن مصادر غذائية بديلة وخاصة لحوم الماشي والدجاج،مما يؤدي إلى رفع أسعار هذه المصادر الغذائية الجديدة وانخفاض أسعار السمك وهذا بالتأكيد يعتمد على عملية العرض والطلب في       السوق.(5) (9)وعلى سبيل المثال فقد تأثرت صناعة صيد السمك الانشوفه منذ عام(1970) ، إذ انخفض محصول الصيد السنوي من ذروته التي زادت عن اثني عشر مليون طن متري عام(1970) إلى اقل من نصف مليون طن متري عام(1983).(2)إما في حالة ظاهرة الللانينيا فان الظروف تكون ملائمة جدا لموسم صيد الأسماك إذ يكثر تواجدها على شواطيء بيرو بسبب دفع الرياح التجارية للمياه السطحية الدافئة والتي يترتب عليها صعود المياه الباردة الغنية بالمغذيات من الأعماق وهذا يؤدي إلى انتعاش صناعة صيد السمك ويعيش الصيادون موسما مربحا .(7)
3 - 
التأثيرات الحضارية .يرى بعض العلماء إن هذه الظاهرة كانت سببا في تدمير العديد من الحضارات لمدة تقدر بخمسة آلاف سنة ، بينما يرى البعض الآخر ، إنها لم تكن على الإطلاق السبب الوحيد لانهيار أي حضارة من الحضارات ، ويعتقدون إن هذه الظاهرة قامت بدور القشة التي قصمت ظهر البعير ، بعد توافر العوامل الأخرى للانهيار ، وقد أشار بعض العلماء ، إلى إن حدوث هذه الظاهرة ، أدى إلى سقوط حضارة ( الموسن ) في بيرو القديمة ، فعلى الرغم من إن تلك الحضارة استطاعت تفادي أخطار هذه الظاهرة عدة مرات ،إلا إن المرة الأخيرة أدت إلى تدمير نظام الري الناجح الذي أقامه أبناء حضارة ( الموسن ) فكانت هي الضربة القاضية ، وفيما يتعلق بحضارة المايا ، فان الدراسات التاريخية تشير إلى انهيار تلك الحضارة جاء متزامنا مع التقلص الشديد في دورة الأمطار ، والبعض الآخر له وجه نظر أخرى ، وهي إن النينو ليس لها أية علاقة بانهيار الحضارات المختلفة ، حيث انه لم تظهر دلائل ملموسة تشير إلى وجود نقص في المياه أدى إلى انهيار تلك الحضارة . ( 7 )
4 -
التأثيرات الصحية .نتيجة للتغيرات الشديدة على المناخ والتي تحدثها ظاهرة النينو ، تنتشر العديد من الفطريات، والبكتريا ، والفيروسات ، وبالتالي تنتعش الأمراض المعدية ، مثل التهاب الكبد الوبائي ، والتيفوئيد ، والكوليرا ، والملا ريا ، والالتهاب الدماغي Encephalitis ، الذي انتشر بشدة في الساحل الشرقي للولايات المتحدة بعد حادثة النينو عام (82 – 1983) ، وانتشار البعوض ، والفئران ، والثعابين ، وحتى اسماك القرش التي تكرر هجومها على ساحل اورغون Oregon بالولايات المتحدة ،كما تكثر الآفات الزراعية مثل، القوارض ،والحشرات. (6)الاستنتاجات والتوصيات:
1-
نستنتج مما سبق بان ظاهرة النينو المناخية(المذكر-المؤنث) مرتبطة بالضعف تارة، والقوة تارة أخرى، الذي تتميز به الرياح التجارية الجنوبية الشرقية في المنطقة الاستوائية شرق المحيط الهادي، والذي ما زالت أسبابه يحيط بها الغموض رغم كثرة النظريات التي فسرت ذلك.
2- 
إن حدوث هذه الظاهرة بشكل عشوائي غير منتظم ولم يتميز بحدوث دورية ثابتة.
3- 
بعض الدراسات التي تناولت ظاهرة النينو لم تميز بين النينو(المذكر)وللانينيا(المؤنث).
4- 
إن التأثيرات الناتجة عن هذه الظاهرة لم تقتصر على عناصر المناخ في المنطقة الشرقية للمحيط الهادي، وإنما تشمل ربما مناطق ابعد من ذلك ،وهذا ما يتفق مع نظرية الارتباط عن بعدteleconection التي مفادها وجود علاقة ذات تأثير متبادل بين خلايا الدورة العامة للرياح في الغلاف الجوي.
5- 
لم تقتصر التأثيرات الناتجة عن هذه الظاهرة على المناخ، وإنما شملت الجوانب الاقتصادية والصحية ،والحضارية على سكان المناطق المعرضة مباشرة لتأثيرات هذه الظاهرة.وبناء على ما تم عرضة من نتائج ولكون الوطن العربي يقع ضمن المنطقة الجافة وشبه الجاف ويعاني من مشكلة المياه,وان عامل المناخ يعد احد الضوابط الرئيسية التي تتحكم في حل أو تعقيد هذه المشكلة لذا توصي الدراسة بالاتي:.
1 - 
ضرورة الفصل بين ظاهرة النينو المذكر والنينو المؤنث باعتبار إن كل منهما له تاثيرات مختلفة عن الأخر .
2 - 
أجراء الدراسات الخاصة بالعلاقة بين خصائص المناخ في الوطن العربي وبين تكرار حدوث هذه الظاهرة وبشكل منفصل للنينو المذكر تارة والنينو المؤنث تارة أخرى.
3 - 
ضرورة الاهتمام باستخدام التقنيات الحديثة في الري(الرش-التنقيط) أينما، وكلما أمكن ذلك،خاصة في السنوات التي يمكن أن تتميز بالجفاف الذي يتزامن مع هذه الظاهرة .
4 - 
ضرورة الاهتمام بمشاريع حصاد المياه واستثمار كل قطرة مياه تسقط على الأرض.خلال السنوات التي تميزت بتساقط كميات وفيرة من الأمطار التي ربما تتزامن مع حدوث ظاهرة الللانينيا.


الجمعة، 27 يونيو، 2014

فصول السنة 

<script language="JavaScript1.2">
function ejs_nodroit()
{
alert('Non autorisé');
return(false);
}
document.oncontextmenu = ejs_nodroit;
</script>
هي اربعة، الربيع ، والصيف ، و الخريف والشتاء . ولكل فصل بروجه وانجمة الخاصة .


فصل الربيع
يبدا بحلول الشمس براس الحمل ، وفيه يعتدل الليل ، ويسمى الاستواء الربيعي وحلوله يوافق التاسع من آذار ، وله من البروج _ كما تقدم الحمل ، والثور والجوزاء . 
ونجومه سبعة هي : سعد السعود ، وسعد الاخبية والمقدم والمؤخر والرشاء والنطح ، والبطين .


فصل الصيف

يبداء بحلول الشمس براس السرطان ، ويبتدئ الليل بالزيادة ، والنهار بالنقصان . وبدوه يوافق اليوم العاشر من حزيران ، الموافق لليوم الثالث والعشرين من يونيو .
الى ثلاث وعشرين ليلة تخلو من ايلول ز وبروجه السرطان ، والاسد ، والسنبلة . ونجومه سبعة هي : الثريا ، والدبران، والهقعة ، والهنعة ، والذراع ، والنثرة ، والطرف .


فصل الخريف


يبدأ بحلول الشمس براس الميزان ، الموافق للحاديعشر من ايلول ، الموافق للرابع والعشرين من سبتمبر . ويأخذ الليل بالزيادة ، والنهار بالنقصان حتى يمضي
من كانون الاول احدى وعشرين ليلة ، وعنده ينتهي طول الليل وقصر النهار . وله من البروج : الميزان ، العقرب ، والقوس . ونجومه سبعة
هي : الجبهة ، والزبرة ، والصرفة ظن والعوا ، والسماك ، والغفر ، والزبانا .


فصل الشتاء


يبدأ بحلول الشمس راس الجدي ، في العاشر من كانون الاول الموافق للثالث والعشرين من ديسمبر الى راس الحمل ، وبروجه هي : الجدي والدلو و الحوت .
ونجومه هي : الاكليل ، والقلب ، والشولة ، والنعايم ، والبلدة ، وسعد الذابح ، و سعد بلع .

الـكـنـة


تستمر الثريا الى أن تراها بعد المغرب مشرفة على المغيب ، فيقلون لك : سنت الثريا ويقلون :عشرين سنة وعشرين كنة : والسنة : ان تعترض بين العشاء والمغرب للغروب ،
فاذا أخذت على هذا الحال عشرين يوماً استكنت لا تطلع عشرين أخرى ، وهذه هي الكنة . حرها شديد ، ويغور الماء في الابار ، ويصلح غرس النخل ،
ولا يصلح الزرع لانه يستكن في الارض على قولهم .فاذا انتهت الكنة طلعت الثريا مع شعاع الشمس في الصباح وهذا هو القيظ .
ويقلون :" الثريا غثاء ، والجوزاء زهاء ، والمرزم جناء ، وسهيل جداد القنا ".
--------


الـسـبـع



سبعة أنجم تطلع من الشرق فتعطف فتغيب في الشمال ، ولها اسماء : اثنتان معاً يقال لهما : الأولتان ، وتتلوهما أخريان يقلون لهما : الربع ، بلفظ السبع ،
ثم ثلاثة يتلو كل منها الآخر ، اولها الخامس ، وثانيهما السات (السادس ) وثالثها السابع . واذا نظرت الى مغيبها رايتها تمر شمالاً جاعلة الجدي على يمينها ،
بينما يمر نجمان يدعيان "الدخيلين " من وراء الجدي يجعلانه يسارهما ، ولهذا التشكيل لديهم اسطورة ستمر بعد هذا .
ومدار حسابهم بالسبع على الصيف والخريف خاصة ، فطلوع الاولتين يوافق طلوع المرزم او قربه ، وطلوع الربع يوافق سهيلا تقريباً ، ولذا يقولون :
الصيف له لذة طلوع الاوائل ... واذا بدن الرابعين انتهى الصيف
اما الخامس فيطلع في حموة الخريف . فيقولون .
البل تباكي من طلوع الخامس ...الليل ومد النهار شامس
اما السات "السادس " فيقولون : انه يفسد نجوم الزحل : وهي التي لو اصاب المطر فيها صارت السنة جدباً ، فيقولون :
اذا اصاب السات .... كل زحل مات
أي اذا امطر فصل السادس فان الزحول تفسد .
اما السابع فهو دلالة عندهم على نهاية الخريف ، فيقولون : اذا طلع السابع بردت النجوم . أي طاب الجو ، وعندئذ يتفرق القطين عن المياه ،
وتأخذ الابل في الخمس والغنم في الغب والربع
وهناك اسطورة تتكلم عن السبع
تقول : ان الدخيلين اعتديا على ابي السبع فقتلاه ، وان السبع هؤلاء كن سبع بنات ففزعن لطلب الثأر فكان العذاري الاول سبقا. وهما الاولتان ،
ثم لحقهما الرابعان وهما تو متزوجات ، ثم الخامس فالسادس واخرهما السابع كان لها اطفال كثيرون انشغلت بالاهتمام بهم !
غير أن الدخيلين سبقا فدخلا على ملك النجوم " الجدي " فصارت السبع تطيف بالجدي لاخذ الثأر من الدخيلين ، والدخيلان يحتميان بالجدي فلا تلتقي .
والجدي يسمى النجم القطبي ، وهو ثابت على القطب الشمالي لا يبرحه ، اما السبع فيسميها بعضهم :الدب الاكبر" .
واذا صادف طلوعها امطار فاولها وسم واخرها خريف . في حسابهم
----------


النجم القطبي


نجم ثابت في الشمال ظاهر لامع لايتغير عن موضعه وتسميه العرب الجدي . وهذا النجم يهتدي به في السرى ،
وتجدهم اذا وصفوا لك طريقا تسريه او قالوا : حط الجدي على حجاجك الايمن او الايسر .
وقد قال الشاعر راكان بن حثلين عندما عاد من تركيا:
الجدى حطيته بورك المطيه ..... وافرق نحرهاعن سهيل اليمانى
------------


الزحول


الزحول في العرف هو الذي يحسد من حوله او قرينه
وهناك نجمة حمراء لامعة يقولون لها (زحل فيقولون : اذا اقترن بالعقرب .
اذا جاء مع الفم خاب الفم ، واذا جاء مع القلب شاب القلب ، واذا جاء مع الشالة شال الذئب في العالة !
أي اذا طلع ذلك النجم مع فم العقرب فان السنة تكون محلا فلا يجد الفم مايطعمه ، واذا جاء مع القلب كان الانسان في هم من المحل حتى يشيب قلبه !
اما اذا جاء مع الشولة فانها تكون مجاعة حتى ياكل الذئب من العايال مبالغة في تصوير الحالة . ولكن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ولا يعلم مغيبات الكون سواه جل وعلا .
ومن الزحول نجم يسمونه ((الثلث )) ويقلون : ان مدة نوئه ثلاثة ايام وثلث ، وهو من نجوم الخريف ، ويزعم انه اذا امطر فان تلك السنة تكون محلا على الارض التي يمطر عليها والله اعلم .


----------


الميزان

نجمان يريان في اقصى الجنوب بعيد صلاة الصبح ، متوازيان احدهما اكثر لمعاناً من الاخر ، يؤقتون بهما لطولالليل والنهار ،
فاذا دال الغربي منهما وهو اللامع اكثر كان الليل اطول من النهار ، واذا دال الشرقي كان النهار اطول ، فاذا صار ككفتي الميزان فالليل والنهار سواء
مما سبق شرحه في السابق
نستنتج ان.

الأنواء والنجوم


الوســـــم


يبدا دخول الوسم في 16/ اكتوبر من كل سنة ومدة 52 يوم
ويبدأ اذا دخل نجم العواء لمدة 13 يوم
ثم نجم السماك لمدة 13 يوم ثم نجم نجم الغفر لمدة 13 يوم ثم يظهر نجم الزبانا ومدة 13 ..
وسنتطرق للمنازل الوسم الاربعة مع ذكر التغيرات التي تحدث في الطقس والامطار التي تنبت وكذالك الزرع مع ذكر وقت الطيور المهاجرة واقوال العرب القديمة .


نجم العواء


بداية 16/10
ويعتبر اول الوسم وفيه يعتدل الجو في النهار ويبرد الليل
- مطره محمود
- ينبت الشيح والفقع والنفل والاعشاب البريه
- يستمر فيه غرس النخيل
- يزرع فيه البرسيم والبقول والخضار
وكانت العرب تقول اذا طلعت العواء طاب الهواء ، وضرب الخباء ، وكره العراء وشنن السقاء .
وتبداء فيه هجرة طيور الحبارى – الكروان ـ السمق
.......


نجم السماك


وايامه 13 وبدايته 29 /10
وهو يتكون منر اربع نجوم
وهو اخر النجوم الشامية (يظهر في جهة الشمال)
- تزداد برودة الجو في الليل
- تهب فيه الرياح الجنوبية
- امطاره غزيره باذن الله
- تبدأ فيه زراعة القمح والشعير في وسط المملكة
- تزرع البقول والخضار
- تسمد الاشجار
وكانت العرب تقول اذا طلع السماك ، ذهبت العكاك ، واستقامت الاضاك . وقل على الماء اللكاك .
ويقال " لايطلع السماك الا وهو غارز ذنبه في برد "
................


نجم الغفر


ايامه 13 وبداية 11/11
وهو يتكون من ثلاثة نجوم
وهو اول النجوم اليمانية (يظهر في جهة الجنوب)
- تزداد برودة الجو في الليل ونهاره ولا يزال معتدل
- مطره ينبت الفقع
- ينهى عن شرب الماء قبل النوم
- تستمر فيه زراعة القمح والشعير في وسط المملكة
- تزرع فيه الخضار
وكان يقولون اذا طلع العفر ، اقشعر السفر،وتربل النظر ، وحسن في العين الجمر.
وتبدأ فيه هجرة قطا نجد المقطقط
...........


نجم الزبانا


ايامه 13 وبداية 24/11
يتكون من نجمتين
وهو اخر الوسم واخر الخريف
- تزداد فيه برودة الجو
- تشتد الرياح الباردة
- مطره ينبت الفقع
- تستمر زراعة القمح والشعير والخضار والبقول
-يحبس الماء عن اشجار الفواكة التي تتساقط اوراقها في فصل الشتاء كالعنب والمان اذا كانت الارض طينية ويقل من سقيها اذا كانت رملية
ويقولون اذا طلعت الزبانا ، احدث لكل ذي عيال شأنا . ولكل ماشية هوانا .


فصل الشتاء


البروج: الجدي والدلو والحوت
النجوم: الإكليل والقلب والشولة والنعايم والبلدة والذابح وبلع


المـربـعانيـة


هي بداية فصل الشتاء ومدتها 39 يوم
تبدا من 7/12 وتنتهي في 14/يناير
وتظهر فيه النجوم التالية
وهي الاكليل – القلب - الشولة


سنتكلم عن كل نجم على حدى


............


نجم الاكليل


ايامه 13 بداية 7/12
-اول المربعانية
- يقطع فيه سعف النخيل وفواصل الاشجار
- تزرع فيه الحلبه ويزرع فيه القمح والشعير في شمال المملكة
-يقلل فيه سقي المزروعات ما عدا القمح والشعير
- ينبت فيه الفقع
يقولون فيه العرب اذا طلع الإكليل هاجت الفحول وشمرت الذيول وتخوفت السيول .
ومن الطيور التي تهاجر في هذا الوقت
القطا – الكدري - الجوني
...........


نجم القلب


ايانه 13 – بدايته 20/12
- فيه اطول ليلة واقصر نهار في السنة
- يبدا النهار ياخذ في الزيادة من الليل
- يشتد البرد وتشتد الرياح
- يبدأ غرس العنب والاشجار وتقليمها
- يمكن زراعة البرسيم وبعض الخضروات كالبطاطس والعدس والفول والحلبة
ويقلون اذا طلع القلب امتنع العذب ، وجاء الشتاء كالكلب، وصار اهل البوادي في كرب ولا يمكن الفحل الاذات ترب .
ومن الطيور التى تهاجر اذا طلع القلب
الوز الشتوي
.......


نجم الشولة


ايامه 13 – بدايته 2/1
- اخر المربعانية
- يستمر فيه البرودة والصقيع
- يهيض فيه البلغم
-آخر موعد لزراعة القمح والشعير في شمال المملكة
-يزرع فيه المشمش والخوخ والحبة السوداء والبطيخ والبذنجان
وكان يقولون اذا طلعت الشولة ، طال الليل طوله ،واعجلت الشيخ بوله ، واشدت على العائل العولة .
ومن الطيور التى تهاجر
القطا المعاعي (النغاقي)


..........


الشبط

عدد ايامها 26 يوم وتبدأ في 15/1
ويظهرفيها النجوم : النعائم - البلدة


نجم النعائم


ايامه 13- وبدايته 15/1
ومدته 13 يوماً وهو يوافق 25 من برج الجدي ، ويوافق 145 من سهيل ، ، وهو في 15 من شهر يناير ،
-يزداد البرد والصقيع
-لا يزرع فيه شي لشدة برودته
-يستحسن فيه تسميد النباتات المسديمة وتقليم اليابس منها
-تبدا النخيل البواكير في الطلع
وطالع النعايم ثمانية كواكب على أثر الشولة ويقولون : إذا طلعت النعائم ابيضت البهائم من الصقيع الدائم ، وقصر النهار للصائم ،
وكبرت العمائم وايقظ البرد النائم ،وطال الليل للقائم ، ولا يزرع فيه شئ من شدة البرد ، وهو الطالع الرابع من طوالع الشتاء 0
- .............


نجم البلدة


-ايامة 13 – بدايته 28/1
ومدته 13 يوماً ويوافق 9 من برج الدلو و158 من سهيل ، وطالع البلدة يوافق 28 من يناير : وهو ستة كواكب مستديرة خفيفة أوله محرق وآخره مورق
وهو الطالع الخامس من طوالع الشتاء ،
-تستمر زيادة النهار ونقصان الليل
-افضل وقت لزراعة البرسيم
-يزرع فيه البطيخ والقطن و ينقل في أخره افراخ النخيل
-الثلاثة الايام الاخيرة منه جزء من بذرة (الست) الصالحة لزراعة جميع الاشجار
اذا طلعت البلدة ، حممت الجعدة ، واكلت القشدة ، واخذت الشيخ الرعدة ، وقيل للبرد اهده . ،
وهو الطالع الخامس من طوالع الشتاء ،


العقارب


تبداء في 10/فبراير ومدتها 39 يوم ويكون فيها سعد الذابح وبلع في فصل الشتاء وسعد السعود في فصل الربيع
..........


نجم سعد الذابح


ايامه 13 – بدايته 10/24/
مدته 13 يوما ، وهو من من برج الدلو 22 منه ، ويبدأ في العاشر من فبراير ، ويسمى سعد الذابح وهو كوكبان غير نيرين أحدهما مرتفع في الشمال والآخر هابط في الجنوب ،
يقطع فيه جذع النخيل ويورق فيه الخوخ والرمان والمشمش واللوز ، وثلثه من فصل الشتاء وبقيته من فصل الربيع
- الثلاثة الايام الاولي منه جزء من بذرة الست الصالحة لزراعة الاشجار
- يصعد فيه الماء الى فروع الشجر
- يقطع فيه جذوع النخيل
- يورق الخوخ والرمان والمشمش واللوز
اذا طلع سعد الذابح ، حمى أهله النابح ، ونفع اهله الرايح ، وتصبح السارح ، وظهر في الحي الأنافح .
وتبدأ هجرة القطا النعاق لمدة اسبوعين
..................


نجم سعد بلع


ايامه 13- بدايته 23/2
ومدته 13 يوماً ، وهو يوافق الرابع من برج الحوت ، من سهيل 183 يوماً ، وهو يوافق 23 من فبراير وهو سعد البلع وهو نجمان مستويان في المجرة
أحدهما خافت لا يُرى إلا بجهد والآخر ضوؤه واضح ، تكثر فيه الأمطار بإذن الله عز وجل
- اخر انواء الشتاء
- برده شديد ويضر المزروعات
- تشتد فيه الرياح
- تكثر فيه الامطار في اعلب الاقطار
- يبداء غرس فسائل النخيل
- يبدأ تلقيح النخيل
تقول العرب اذا طلع بلع اقتحم الربع ، ولحق أهله الهبع ، وصيد المرع ، وصار في الارض لمع . وتقول العامة : اذا طلع الحوت البرد يموت
وتبدأ هجرة الدحروج المطوق مدة شهر تقريباً
.....................


نجم سعد السعود


ايامه 13- بدايته8/3
طالع سعد السعود ، ومدته 13 يوماً وهويوافق الرباع عشر من برج الحوت ، و193 من طلوع سهيل ،
وطالع سعد السعود ثلاثة كواكب ، أحدهما نير والآخران خفيان ، وبطلوعه يدخل أول أيام الحسوم0
- اول انواء الربيع
- يعتدل الجو خاصة في النهار
- تكثر الامطار
- تغرس فسائل النخيل ويقلم العنب والتين
- يزرع البرسيم والخضار
- فيه قران خامس ربيع طامس
اذا طلع سعد السعود ، لانت الجلود ، وذاب كل جلمود ، واخضر كل عود ، وانتشر كل مصرود ، وكره في الشمس القعود .
وبطلوعه يعتدل الزمان وتزهر الأعشاب ،
____________


الحميمين


في فصل الربيع
عدد ايامه 26 يوم ويبدأ في 21/3
و نجومه سعد الاخبية – المقدم
........

نجم سعد الاخبية


ايامه13- بدايته 21/3
- سعد الأخبية ، ومدته 13 يوماً ، وهو يوافق 30 من برج الحوت ، و210 من طلوع سهيل وهو أول بروج فصل الربيع ،
وهو أربع كواكب متقاربة تمثل برجل البطة ، وأنوارها : أحدها ظاهر والثلاثة خفية وتغرس الأشجار
-يتساوى فيه الليل والنهار
-تخرج حشرات الارض وهوامها من جحورها
-تغرس فيه الاشجار
-يكثر فيه تلقيح النخيل
-تبذر فيه جميع البذور الصيفية والبرسيم
- وفيه نمو الأشجار وصلاح الثمار ،
- تهاجر فيه الوز الربيعي
تقول العرب اذا طلع سعد الاخبية ، دهنت الاسقية ، ونزلت الاخوية ، وخلت من الناس الابنية.
.................


نجم المقدم


ايامه 13- بدايته 3/4
ومدته 13 يوماً ويوافق 13 من برج الحمل و 223 من دخول سهيل .
-برده يهلك الثمار
-اوان انقطاع البلغم
-يزرع فيه الارز ويحصد القمح
- تقلم افرع العنب
- ينعقد فيه اللوز والتفاح
- وتزرع الذره الرابعة
- وتهاجر فيه الدخل – القماري (طريق العودة)
تقول العرب اذا طلع الدلو ، هيب الجزو ، وانسل العفو، وهذا يشمل المقدم والمؤخر .
...........


الذراعين

في فصل الربيع و مدة 26 يوم ويبدأ في 16/ 4 ويظهر فيها نجمين هما المؤخر - الرشاء
..............


نجم المؤخر


ايامه 13- بدايته 16/4
- ومدته 13 يوما ًويوافق 26 منة برج الحمل و 236 من سهيل ، والمؤخر هو الفرع المؤخر الذي يلي الفرع المقدم ،
ونوآهما محمودان 0يعتدل الجو في الليل ويميل للحرارة في الظهيرة.
- امطاره غزيرة
- يستحسن فيه تلقيح النخيل
- تغرس النخيل والاشجار المثمرة
- تزرع فيه البذور الصيفية
- تسمد فيه الاشجار التي لم تسمد من قبل
تقول العرب اذا طلع الدلو ، هيب الجزو ، وانسل العفو، وهذا يشمل المقدم والمؤخر .
وفيه تكثر القماري والعقعق .
.........


نجم الرشاء


ايامه 13- بدايته 29/4
ومدته 13 يوماً ويوافق 8 من برج الثور ، و249 من سهيل ، وبطلوعه تغيب الثريا ، وفي الغالب يكون مطره غزيراً بإذن الله تعالى .
وسمي بذلك تشبيهاً بالرشا - وهو الحبل 0وقال الجوهري : الرشا كواكب كثيرة .
- اخر النجوم اليمانية
- الجو معتدل في الليل وحار في النهار وخاصة في الظهيرة
- تهب فيه رياح عالية
- تغرس فسائل النخيل
- تزرع الخضار
- وتزرع فيه الذره الرفيعة والشامية والفول السوداني والعروة الاخيرة من الخيار .
يقلون اذا طلع (السمكة) ، نصبت الشبكة ، وامكنت الحركة ، وتعلقت بالثوب الحسكة ، وطاب الزمان للنسكه .
وفيه تبداء عودة الطيور الصغيرة – الصفاري - الخواضير


الثرياء


مدتها 39 يوم تبدا من 17/5 وتظهر فيها نجوم الشرطين – البطين - الثريا
وهي مجموعة من اشهر ما يعرف العرب من نجوم السماء ، ومن مجموعتها : التويبع ، يأتي بعدها بأقل من منزله.
ثم الجوزاء بعد الثريا بمنزلة وهي مجموعة انجم شاهرة ثم المرزم نجم واحد بينه وبين الجوزاء منزلة.
ولهذه المجموعة فترتان : صيفية ويحسبون بها الصيف وشتوية يحسبون بها الشتاء
وتطلع الشتوية صباحا ، فيقلون :
ليا الثريا وابقت على البير ... وايق من الشتاء طول رقبة البعير
ثم تاخذ في التقدم حتى تطلع عند او بعيد غروب الشمس . فيقلون (ليا ضاوت ناوت) أي اذا ضوت مضوى الحلال فقد دخل نوؤها .
وهي من النجوم الممطرة باذن الله . ثم يتبعها نؤء الجوزاء . ثم نوء المرزم ، وهو غزير
والمطر الثريا خاصة منفردة . هي أنه يأتي على موجات تروح ثم تعود . ووبله صغار ، يسمونه الثروى، وهو اكثر رواء للارض .
ويقلون : اذا طلعت الثريا عشاء دور لعيالك العشاء.
ذلك ان طلوعها هذا يوافق أخر طول الليل . وتجود زراعة الحبحب في نوئها .
---------


نجم الشرطين


ايامه 13- بدايته 12/5
- ومدته 13 يوما ، ويوافق 21 من برج الثور و262 من سهيل ، والشرطان هما كوكبان يقال لهما قرنا الحمل
ويسميان ثريا الصيف وهما أول النجوم الشامية
- يميل الجو الى الحرارة
- يكثر هبوب الرياح
- تزرع فيه الذرة والفول السوداني والعروه الاخيرة من الخيار .
اذا طلع الشرطان ، اعتدل الزمان ، وحضرت الاوطان ، وتهادى الجيران .
........


نجم البطين


ايامه 13- بدايته 25/4
ومدته 13 يوماً وهو يوافق الرابع من برج الجوزاء و275 من سهيل وقيل عن البطين : هو بطن الحَمَل ، وصُغرَ لأن الحَمَلَ نجوم كثيرة على صورة الحمل ،
والشرطان قرناه ، والبطين بطنه ، والثريا إليته ، وهو ثلاثة كواكب صغار مستوية التثليث ، كأنها الأثافي ،
ويقال : إذا طلع البطين تكون الرياح شديدة وشمالية في منطقة الخليج وما جاورها 0
- آخر انواء الربيع واول مربعانية القيظ
- تستمر زيادة النهار ونقص الليل
- تزداد حرارة الجو
- يحبس الماء عن الاشجار المزهرة حتى انعقاد الثمرة
- تجنى فيه باكورة البطيخ
- تزداد حاجة الاشجار الى الماء . ويغرس قصب السكر .
يقال اذا طلع البطين ، اقتضي الدين ، وظهر الزين ، واقتفى بالعطار و القين.


...................


نجم الثرياء


ايامه 13- بدايته 7/6
- ومدته 13 يوماً وهو يوافق 17 من برج الجوزاء و 278 من سهيل ، وسمي بذلك لغزارة نوئه ، وقيل سمي بذلك لكثرة كواكبه
وهو أشهر منازل القمر وفيه ترتفع أسباب التلف عن الثمار اشتهر أوانه بسرعة برء الجروح بإذن الله عز وجل ، لجفاف الجو ويستحسن فيه ختان الأولاد 0
- اول انواء الصيف
- يشتد الحر
- تقل الامطار ويجف العشب
- تختفي الحشرات الربيعية
- يبدأ تلون طلع بواكير النخل
تقول العرب اذا طلع النجم ( أي الثريا) ، فاحر في حدم ، والعشب في حطم ، والعاهات في كدم .
واذا طلع النجم غدية ابتغى الراعي شكية ، واذا طلع النجم عشاء ، ابتغى الراعي كساء .
--------------------------------


التويبع


في فصل الصيف مدة 13 يوم من 20/6 يضهر فيه نجم الدبران
.........


نجم الدبران


ايامه 13- بدايته 20/6
- مدته 13 يوماً وهو يوافق و30 من برج الجوزاء و302 من سهيل والدبران نجم بين الثريا والجوزاء وسمي دبراناً لأنه يدبر الثريا ، أي يتبعها ،
وهو النجم الثاني من البارح ، تجف فيه الجدران ويحمد فيه أكل البقول والبصل ويستعمل فيه كل بارد رطب :
ويقول الشاعر : يدب في أثنائه دبرانهـا فلا هو مسبوق ولا هو لاحق
وفي أثنائه ينتهي قصر الليل ويتوقف ثلاثة أيام ثم يأخذ في الزيادة ابتداء من التاسع منه
- فيه اطول نهار واقصر ليل
- يبدأ الليل في الزيادة
- ينعدم ظل الزوال
- تشتد فيه حرارة الجو
- يزداد تلون طلع النخيل ويتوفر التين
- تزرع الذرة الشامية والملوخية والبقدونس والجرجير
تقول العرب اذا طلع الدبران توقدت الحزان ، وكرهت النيران ، واستعرت الذبان ، ويبست الغدران ، ورمت بانفسها حيث شاءت الصبيان : وتقول العامة : ماذكر وادي في التويبع سال .
................


الجوزاء

مدتها 26 يوم وتبدأ في 3/ 7 (يوليو)
ويظهر فيه الهقعة – الهنعة
وتكثر في الجوزاء رياح السموم
تقول العرب اذا طلعت الجوزاء ، توقدت المعزاء ، وكنست الظباء ، وعرقت العلباء ، وطاب الخباء ، والجوزاء هي الهقعة والهنعة .
......................


نجم الهقعة


ايامه 13- بدايته 3/7
- ينقص النهار ويزيد الليل
- تكثر العواصف الترابية والسموم
- تشتد بعده الغوص لاستخراج اللؤلؤ
- يبدأ نضوج بواكير النخيل
- تزرع فيه بعض الخضار كالقرع والكوسة والخيار
اذا طلعت الهقعة ، تقوص الناس للقلعة ، ورجعوا عن النجعة . واردفتها الهنعة .


.................


نجم الهنعة


ايامه 13- بدايته 16/7
- يبلغ الحر آشده (جمرة القيظ)
- تزداد السموم وتكون الرياح ساكنة
- لايزرع فيه الإ الذرة والملوخية
- يكثر من ري المزروعات
- بانتهائه يبدأ باطن الآرض بالبرودة
- يتوفر الرطب
................


المرزم

مدته 13 يوم اعتبارا من 29/7 ويظهر فيه نجم الذراع وهو في الصيف


نجم الذراع


ايامه 13- بدايته 29/7
- تستمر شدة حرارة الجو
- تحدث احيانا عواصف ترابية
- اوان استخراج اللؤلؤ
- يكثر فيه الرطب والفواكه الصيفية
- يبدأ غريس فسائل النخيل
تقول العرب اذا طلع الذراع حسرت الشمس القناع واشعلت في الارض الشعاع ، وترقرق السراب بكل قاع ،
وكنست الظباء والسباع ، وتقول العامة "المرزم ملء المحزم " كما تقول ايضا: اب اللهاب .


الكلبين

مدته 13 يوم ويدخل في 11/8 ويظهر فيه النثرة وهو في الصيف


نجم النثرة


ايامه13- بدايته 11/8
- يعتدل الجو قليلاً من الليل
-يزداد هبوب الرياح
- يستمر غرس فسائل النخيل
- تبدأ الزراعة الخريفية المبكرة كالطماطم والباذنجان والبصل والسمسم والذرة الشامية
وتبدأ فيه هجرة طيور الدخل والخواضير.
يقلون اذا طلعت النثرة ، قتأت البسرة ، وجنى النخل بكرة ، وأودت المواشي حجرة ، ولم تترك في ذات در فطرة . وتقول العامة الكلبين مد ومدين .


سهيل

مدته 53 يوم ويبدأ من 24/8 وتظهر فيه النجوم التالية الطرفه – الجبهة – الزبرة – الصرفة
اول طالع منه يعتبر اخر الصيف والطوالع الثالثة الباقية من الخريف
ويقلون اذا طلع سهيل طاب الليل ، وامتنع القيل ، ولام الفصيل الويل ، ورفع الكيل ، وتوقل العامة " اذا طلع تلمس التمر في الليل ولا تامن السيل .


............


نجم الطرفة


ايامه 13-بدايته 24/8
-اول سهيل واخر انواء الصيف
-يعتدل الجو ولكن لايزال حارً في النهار
- مناسب لغرس فسائل النخيل والاشجار
- تزرع فيه الخضار مثل نوء النثرة
- تتواجد فيه الطيور المهاجرة وتستمر فيه هجرة الدخل وتبداء هجرة الصفاري .
يقولون اذا طلعت الطرفة ، يكره الخرفة ، وكثرت الطرفة ، وهانت للضيف الكلفة .
..............


نجم الجبهة


ايامه 14 – بدايته 6/9
- اول انواء الخريف
- ينهي فيه عن النوم تحت اديم السماء
- يعتدل الجو في الليل ولا يزال حار في النهار
- مطره نافع باذن الله
- يبداء صرام النخيل
- تغرس فسائل النخيل وشتل الاشجار وتزرع الخضار .
يقال اذا طلعت الجبهة ، تحانت الولهة ، وتنازت السفهة ، وقلت في الارض الرفهة . وتقول العامة "ايلول لا قيلول ".
...................


نجم الزبرة


ايامه 13 – بدايته 20/9
- يتساوى فيه الليل والنهار
- يتلطف الجو في النهار ويبرد في الليل
- الرياح ساكنة
- امطاره اذا هطلت تكون غزيرة
- يستمر فيه غرس النخيل وزراعة الخضار مثل الجبهة
وتبدأ في هجرة القماري
............


نجم الصرفة


ايامه 13 – بدايته 3/10
- اخر سهيل
- يعتدل الجو في النهار وتزداد برودته في الليل
- يستمر غرس النخيل والاشجار
- يكثر الرمان ويحصد الارز
- يزرع البرسيم والبقول والخضار الشتوية
وتبدأ فيه هجرة طيور الماء- البط - الغرانيق
يقال اذا طلعت الصرفة ، احتال كل ذي حرفة ، وجفر كل ذي نطفة . وامتيز عن الماء زلفة .
................



( الوسمي )

ولأهميت هذى الموسم نتكلم عنه بالتفصيل

كلنا درسنا وسمعنا عن التقسيم المعروف للسنة الشمسية إلى أربعة فصول الربيع والصيف والخريف والشتاء.
ومعظمنا نسمع كثير عن الوسمي ونفرح بحلوله فما هو ومتى وقت حلول الوسمي ؟؟؟


وللإجابة سنبدأ بمقدمة تعريفيه بسيطه 
فبقدرة الله سبحانه وبمشيئته تتغير وتتأثر أحوال الطقس بحركة الشمس وبالحركة الظاهرية للشمس 
ففي بداية فصل الربيع 21 مارس من كل عام تتعامد الشمس فوق خط الأستواء وتبدأ صعودها ظاهريا 
في نصف الكرة الأرضية الشمالي حتى تتعامد على مدار السرطان (23.5 )كبداية لفصل الصيف درجة شمالا
ثم رحلتها مرة أخرى هبوطا ظاهريا حتى تتعامد مع خط الأستواء ثانية يوم 23 سبتمبر ثم يزيد ميلها جنوبا 
حتى تتعامد مع مدار الجدي إيذانا ببداية فصل الشتاء وهكذا تتكرر الفصول إلى أن يشاء الله.(وَالشَّمْسُ تَجْرِي 
لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)[يس: 38]. 

وفي شهر مايو (5) يبدأ تأثير منخفض الهند الموسمي على الجزيرة العربية وشرق أفريقيا 
وذلك انه بحركة الشمس الظاهرية شمال خط الأستواء يتغير إتجاه الرياح في المناطق التي تقع 
شمال خط الأستواء وتهب من الشرق سواء كانت الرياح السطحية او رياح الطبقات العلياء من الجو 
مكونة مايعرف بالرياح التجارية التي تستخدم في الملاحة البحريةوتحمل كميات كبيرة من بخار الماء 
ويعتمد عليها بأذن الله في هطول الأمطار الغزيرة على القارة الهندية فيما يعرف ((بالمانسون)) وكما ذكرنا يمتد 
تأثير هذا المنخفض على جنوب الجزيرة العربية والهضبة الأثيوبية وشرق ووسط أفريقيا شمال خط الأستواء
ويبدأ تقلص هذا المنخفض مع نهاية فصل الصيف.
ويكون طلوع نجم سهيل كما ذكرنا في موضوع نجم سهيل 24أغسطس بداية مرحلة إستقرار ومرحلة
إنتقالية لمدة 53 يوما تخفض فيه درجة الحرارة تدريجياً.وبنهاية سهيل يبدأ الوسمي 16 أكتوبر وتبدأ مرحلة 
جديدة من تأثيرات الطقس حيث تبدأ تأثيرات منخفظات شرق البحر المتوسط ووسط أسياء على شمال ووسط المملكة وتمتد
بقدرة الله سبحانه إلى جنوب المملكة والربع الخالي بالأظافة كذلك إلى تاثر المنطقة الغربية بما يعرف بمنخفض السودان .


ملاحظة: 
أرجو أن لا يخلط البعض بين هذا المنخفض المشهور (منخفض الهند الموسمي) والذي يمتد تأثيره قرابة خمسة أشهر 
وبين ما حدث من أمطار غزيرة تسببت في إضرار في اليمن وجنوب السعودية فهذه الأمطار نتجت عن عواصف مداريه تنشط 
في شهر أكتوبر ولها نظام مناخي مختلف وتشبه في تكوينها وتوقيتها العواصف التي تضرب جنوب الولايات المتحدة
والكاريبي مع فارق التكرار (نسأل الله أن لايسلطها على المسلمين)

والآن بعد هذه المقدمة العلمية نأتي الى تراث العرب ومعرفتهم وتجاربهم التي تراكمت من عصر ما قبل الأسلام 
وهي ملاحظات غالبا لاتختلف نتائجها عن ما ذكرناه أعلاه من الناحية العلمية إلا إن عرب الجاهلية كانوا ينسبون 
الأمطار والأنواء إلى النجوم كسبب أما السلمين فيذكرونها كمواقيت وعلامات وهناك فرق كبير والمسبب والمغيث هوالله
سبحانه فهو الذي بيده كل شئ وهو المدبر والمصرف وقد جعل سبحانه الشمس والقمر والنجوم كمواقيت للناس
وكساعة للإستدلال بها وللأهتداء وللتفكر في خلقه سبحانه قال تعالى: {وعلامات وبالنجم هم يهتدون}.

وقوله: إنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ 
وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ 
الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164) ( البقرة)
وقوله سبحانه: وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا
بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (57) ( الأعراف).


واليكم الآن فصول السنة وأوقات دخولها والبروج لكل فصل حيث تقسم السنة بحسب البروج علما
أن هذا التقسيم قديم من أيام البابليين ولم يعد موقع البروج الفعلي يتطابق مع هذا التقسيم وذلك بسبب تغير 
اتجاه محور الأرض وقد نعود لهذا الموضوع لاحقاً:
أولاً: الشتاء وبروجه ثلاثة وهي:
الجدي : في 22 / ديسمبر
والدلو :في 20/ يناير
والحوت :في 19 / فبراير.
ثانياً: (الربيع) وبروجه ثلاثة وهي:
الحمل : 21 / مارس وفيه توازن الليل والنهار
والثور : 21 / ابريل
والجوزاء : 22 / مايو .
ثالثاً: (الصيف) وبروجه ثلاثة وهي :
السرطان : في 23 / يونيو
والأسد : 24 / يونيو
والسنبلة : 24 / أغسطس .
رابعاً: (الخريف) وبروجه ثلاثة وهي:
الميزان : في 24 / سبتمبر
والعقرب : في 24 / أكتوبر
والقوس : في 23 / نوفمبر
ثم إليكم الآن حساب الفصول من حيث المطالع والشهور حسب تقسيم العرب للسنه من ناحية 
الفصول ومنازل القمر من واقع تجربتهم وواقعهم الجغرافي مع وجود بعض الأختلافات أحيانا من منطقة إلى أخرى
في أرجاء الجزيرة العربية وهذا التقسيم للفصول والمطالع نقلاً عن بعض الفلكيين فهو بمثابة حساب تفصيلي للبروج
حيث ربطوا بين حركة الشمس الانتقالية ومطالع تلك النجوم وهناك اختلاف بين اهل الحساب الفلكي واهل الحساب 
المناخي القائم على التغير المناخي والملامح في كل فتره ولكن الفارق بسيط لا يلتفت إليه
وقد قسم العرب فصول السنة إلى ستة أقسام وهي:
القسم الأول الوسمي: وحصته من السنة شهران (من 15أكتوبر
إلى ( 14 ) «ديسمبر ومنازله أربع منازل وثلثا منزلة وهي العوّى، والسماك، والغفر، والزبانا وثلثا الإكليل.
القسم الثاني الشتاء: وحصته من السنة شهران (من 15 «ديسمبر إلى 14 «فبراير ومن المنازل: أربع منازل وثلثا منزلة وهي:
ثلث الإكليل، والقلب،والشولة، والنعائم والبلدة، وثلث الذابح.
القسم الثالث الربيع: وحصته من السنة شهران (15 «فبراير إلى 14 نيسان «إبريل ومن المنازل: أربع منازل وثلثا منزلة وهي 
ثلثا الذابح وبلع والسعود والأخبية والمقدم 
القسم الرابع الصيف: وحصته من السنة شهران (من 15 «إبريل إلى 14 «يونيو»)..
ومن المنازل: أربع منازل، وثلثا منزلة وهي المؤخر، والرشا، والسرطان،والبطين، وثلثا الثريا.
القسم الخامس الحميم: وحصته من السنة شهران ( من 15 «يونيو إلى 14 «أغسطس»)..
ومن المنازل: أربع منازل، وثلثا منزلةوهي ثلث الثريا والدبران والهقعة والهنعة والذراع وثلث النثرة
القسم السادس الخريف: وحصته من السنة شهران (من 15 «أغسطس إلى 14 «أكتوبر»)..
ومن المنازل: أربع منازل وثلثا منزلة وهي ثلثا النثرة، والطرفة،والجبهة، والزبرة والصرفة.


وهذا التقسيم قد يكون واقعيا بسبب إرتفاع درجة الحرارة ففي المناطق المعتدلة الحرارة كمثال تركيا وبلاد الشام
وأيران يدخل الربيع بتاريخ 21 مارس ونجد ان مايرافق هذا التاريخ من توريق الشجر وأزهارها وتغيرات مناخية
أخرى قد حدثت قبل ذلك بحوالي شهر في وسط وجنوب الجزيرة العربية.

والآن لنعود الى موضوعنا الرئيسي وهو الوسمي 

الوسم لغة : أثر الكي . والوسام ، والوسمة : ما وسم به الحيوان من ضروب النقوش ، والصور .
وهو في علم الجغرافيا وتقسيمات العرب للنجوم وأحوال الطقس (الأنواء) فالوسمي هو النوء الذي 
يحل بعد نوء ( سهيل ) مباشرة ، ويأتي بعد نهايته نوء ( المربعانية ) .


ينتهى موسم أو فصل سهيل يوم 15 أكتوبر ويبدأ الوسمي يوم 16 أكتوبر ويعتبر من أهم 
المواسم عند سكان الجزيرة العربية. ) ، ومدته ( 52 يوما ) . ويحل بعده نوء المربعانية .
ونوء الوسم ( ليس نجما ) ؛ انما هي صفة ، اتصفت بها مجموعة الأيام التي ( ينزل فيها المطر بأذن الله) ؛
حيث أن ذلك المطر النازل فيها ( يسم ) الأرض بالاخضرار ؛ فينتج عنه ( بفضل الله سبحانه وتعالى ) أن ينبت : 
الفقع ، والشيح ، والروض ، والنفل ، وكافة الأعشاب البرية . لذلك قالوا عنه ( وسماً ) .


وأول أمطار الوسم يسمى ب(عهاداً) واحدها عهدة والسحاب المبكر الذي يظهر مع دخول الوسم 
يقال له (المرابيع) واحدها مرباع كمرابيع الإبل وهي التي تنتج في أول الزمان ويقال للمكان السريع النبات (مرباع).
وللوسمي علامات تدل على دخوله أهمها تخلق السحب وظهورها من جهة الغرب والطقس السائد في
الأيام الأولى من الوسم رطب وتكون الرياح متقلبة الاتجاه خفيفة السرعة، وقد تهب بين حين وآخر 
ولفترات وجيزة ريح شمالية غربية لا تدوم طويلا مع برودة ملحوظة في آخر الليل وقد تسقط بعض قطرات المطر 
في الأيام الأولى من الوسم إلا أنها تتبخر قبل وصولها إلى الأرض ومن المجريات أنه إذا نزل مطر خلال 
أيام الوسم فإن السنة تكون خصبة وتبشر بربيع مزدهر إن شاء الله. 
ولا يزال الجو حارا نهارا باردا نسبيا في آخر الليل في أول الوسم ويعتدل الجو في منتصف الوسم 
تقريباً أثناء النهار وتزداد برودته أثناء الليل وتكثر فيه العواصف والرياح المحملة بالغبار والأتربة، وقد تكون ماطرة
أحيانا وغالباً ما تكون في ساعات الليل الأولى؛ لذا تهيج أمراض الحساسية وأمراض العيون والزكام لتقلبات الجو 
والإصابات بالإسهال ولنفحات البرد المباغتة السبب الذي جعلهم ينهون عن النوم فيه في العراء.


ويشتمل نوء ( الوسم ) على ( أربعة ) منازل من منازل الشمس ، والقمر ..وهي :- 
منازل : العواء ، السماك ، الغفر ( مجموعة نجوم من برج العذراء ) و منزلة الزبانا ( احدى كفتي برج الميزان ) . 
1- وأولى تلك المنازل ، منزلة ( العواء ) .((أنظر الخريطه ))
وتقع منزلة العواء بين نوء الصرفة في برج الأسد غربا ، وبين نوء السماك في برج العذراء شرقا ، شمال خط الاستواء السماوي . 
وأفضل وقت لرؤيتها مساء في فصل الربيع في شهر أيار ( مايو ) . 
• وقت دخولها :
تنزلها الشمس ظاهريا بداية من يوم 16 تشرين أول ( أكتوبر ) ، لنهاية يوم 28 تشرين أول
( أكتوبر ) . لمدة ( 13 يوما )

• المميزات الفلكية :
وتتكون من خمسة نجوم على شكل قوس متعرج ثلاثة منها مصطفة على دائرة الكسوف وإثنان متجهان إلى الشمال 
وسميت العواء للأنعطاف والألتواء الذي فيها .وقيل إنها وركابرج الأسد ، وجعلها البعض كلابا تتبع الأسد . 
وسميت بالعواء ؛ لأنها تتبع الأسد ، وتعوي خلفه .وهو اول طالع في الوسمي وطلوعه هو الدليل على دخول الوسم 
فإذا وافقته أمطار تروي الأرض فذلك دليل على الربيع الطيب.وإذا عاد هطول الأمطار عند العواء وقت العشاء 
(تقريباً في الثلث الأخير من شهر فبراير) فهذا دليل على ربيع خصب.
وهي جزء من برج العذراء ( السنبلة ) ، الذي تنتظم نجومه على هيئة مثلث متساوي الساقين ، 
يمتد أحد أضلاعه ليتصل بخط يوازي القاعدة تقريبا . وأهم نجم فيها هو ألمعها ، ويدعى ( زاوية العواء ) .
عرفت نجوم هذا البرج باسم العذراء ، وباسم ( فينوس ) أحيانا أخرى . كما عرفها المصريون القدماء
باسم ( إيزيس ) ، وهي فتاة تحمل في يدها سنبلة قمح ، لذلك تسمى مجموعةهذا البرج في بعض الكتب القديمة 
باسم ( برج السنبلة ) . 
ألمع نجوم هذا البرج نجم ( السماك الأعزل ) ، أو سبيكة القمح ( سنبل ) .
ويقول العرب : إذا طلعت العواء طاب الهواء وضُرب الخباء وكُره العراء وشُن السقاء .
ويعنى قولهم أنه عند طلوع العواء يبرد الليل فتضرب الخيام ويكره النوم في الصحاري
وتجف قرب الماء لأنهم لا يستقون الماء منها في ذلك الوقت وقالوا ايضا غذا طلع العواء 
وجثم الشتاء وطاب الصلاء أي يبدأ الناس يشعلون النار للتدفئة


2-منزلة السماك .((أنظر الخريطه ))
ومدته 13 يوما ويوافق طلوعه 29 أكتوبر وهو نجم ازهر نير و ساطع يميل لونه إلى الزرقة ويبعد عن الأرض 
مسافة قدرها ( 235 سنة ضوئية ) . ينزل به القمر ويسمى السماك الأعزل وسمي الأعزل تفريقاً بينه وبين
نجم السماك الرامح وإلى يمينه من جهة الجنوب أربعة نجوم على شكل النعش يقال لها عرش السماك وتسمى 
ايضاً الخباء وعرش السماك هو الحد الفاصل مابين منازل القمر الجنوبية والمنازل الشمالية وسميا السماك لأنه أرتفع
ومنزلة السماك الأعزل تتميز بغزارة المطر بأذن الله وهو المنزلة الثانية من الوسمي وتشتهر بأخراج الكمأة.
ويقول العرب إذا طلع السماك: ذهبت العكاك وأستقامت الأضاك وقل على الماء اللكاك.
والعكاك هو الحر والكاك تعني الزحام لقلة شرب الأبل للماء في ذلك الوقت 
ويقال لا يطلع السماك إلا وهو غارز ذنبه في برد. 
3- منزلة الغفر .((أنظر الخريطه ))
ومدته 13 يوما وطلوعه يوافق 11 نوفمبر ويتكون من ثلاثة نجوم خافته بين السماك الأعزل وزبانا العقرب 
ويؤمر فيه بالدثار وينهى عن شرب الماء قبل النوم مباشرة وهو الطالع الثالث من الوسمي ويصلح لنقل 
فسايل النخيل وغرس الأشجار.ويقول العرب إذا طلع الغفر أقشعر السفر وذبل النظر وحسن في العين الجمر.


4-منزلة الزبانا .((أنظر الخريطه ))
ومدته 13 يوما وطلوعه يوافق 24 نوفمبر وهو آخر نجوم الوسمي ,وينهى فيه عن شرب الماء ليلاً 
وهو الطالع الرابع من طوالع الوسمي.ويقول العرب: إذا طلعت الزبانا أحدث لكل ذي عيال شأنا ولكل ماشية هوانا
ويعنون بذلك أن البرد قد هجم فشغل أصحاب العيال وأهان صاحب الماشية لتدبر شؤونها في الوقت البارد "
الخريطة
الخريطة التالية تبين المنازل الأربعة المذكورة أعلاه للوسمي ويتضح من الخريطة 
مواقع المنازل من اليمين إلى اليسار مع أسماء البروج المكونه للمنازل وكذلك القريبة منها 



وهذه معلومات مهمة عن طلوع المنازل ووقتها
vv
v

• الظواهر الطبيعية للوسمي:
- يعتدل فيه الجو نهارا ، وتزداد فيها البرودة ليلا .
- يبلغ فيه متوسط درجة الحرارة الصغرى ( 19 درجة مئوية ) . ودرجة الحرارة الكبرى ( 35 درجة مئوية ) تقريبا .
- تظهر فيها السحب من جهة الغرب .

- أولى طوالع نوء الوسم الماطر ( لذلك تسمى ثريا الوسم ) الذي تعظم من مطره الكمأة مع شدة بياض .
- مطرها محمود ، ينبت : الفقع ، والشيح ، والنفل ، والروض ، وجميع الأعشاب البرية المفيدة للرعي .


- يبلغ طول ظل الزوال فيها خمسة أقدام ( متر ، ونصف المتر ) .
- يبرد فيها الماء صباحا .
- تحدث فيها هجرة طيور : الحبارى ، الكروان ، والسمق .
• المظاهر البشرية :
- ابتداء من اليوم الثامن من أيامها ، حتى اليوم الرابع من منزلة السماك 
؛ يكون وقت أذان ( صلاة الظهر ) قد بلغ أبكر مدى له في التقدم طوال العام ، 
- ينتشر فيها الزكام .
- مع برود الماء صباحا ، يبدأ فيها تشغيل مدفئات الماء ( السخانات ) .
- يكثر فيها جذاذ النخل .
- يحلو فيها الرمان ويطيب أكله .
- يغرس فيها فسائل النخيل ، والشجر لاعتدال الجو فيها .
- ينصح فيها المزارعون بكثرة سقي جميع المزروعات .
- غالبا ما تضع فيها الأغنام مواليدها .


* يزرع فيها :
- القمح ، الذرة البيضاء ، الذرة الرفيعة ، الشعير ، والحبة السوداء .
- البقدونس ، الكرفس ، الكزبرة ، اليانسون ، الخس ، السبانخ ، الكراث ،
الجرجير ، النعناع ، الهندباء ،الخبيز ، واللخنة .- البصل ، الفلفل ، والثوم .
- البطاطس ، البطاطا الحلوة ، الفجل ، الشمندر ، السلق ، الجزر ، واللفت .
- البقول بأنواعها ، مثل : البازلاء ، الفاصوليا ، والفول .
- الليمون ، البنزهير ، الطماطم ، والفراولة .
- البرسيم .
- الخضار الشتوية .


- والأمراض المحتمل أن تصيب المزروعات : ( البياض على أوراق الشجر ) ، والمن ( الندوة العسلية ) .


اللهم أسقنا اللهم أسقنا اللهم أسقنا
اللهم أسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين