/* Variable definitionsتصغير أداة الصورة في البداية
200%200//* Variable definitions تصغير أداة الصورة

Translate

السبت، 16 مايو، 2015

احتلال السينغال لقطاع الصيد البحري والتلوث

يعتبر قطاع الصيد التقليدي   من القطاعات الأكثر توظيف للمواطنين الموريتنيين  حيث تشير الإحصاءات في السنة الماضية إلي أن عدد البحارة التقليديين  بلغ 100.000  وهذا القطاع له ميزة خاصة  حيث يتمتع فيه العامل أو البحار بنوع من الإستقلالية عن الإدارات وعن رجال الأعمال . وفي السنتين الماضيتين اكتسحت  هذا القطاع جحافل السينغاليين  بجيوش من الزوارق الكبيرة والصغيرة التي أصبح المكان يضيق بها,  وقد أصبح مرور الزوارق  الموريتانية   متعذرا إلي حدٍ كبير  نظرا لضيق خليج الراحة . وهذه الزوارق توفر آلاف الوظائف للسينغليين  في حين لا توفر للبلد سوي  تموين بضعة مصانع لمسحوق الأسماك maukca القذر ويستعمل كسماد  طبيعيي

لتخصيب الأراضي الزراعية . وهذه المصانع تنفث سمومها وروائحها الكريهة  في المدينة  آناء الليل وأطراف النهار  وجعلت حياة  ساكني هذه المدينة  جحيما بعد أن كان جوها من أكثر مناطق العالم نقاوة علي الإطلاق, والسؤال الملح هنا هو: كيف لمنطقة حرة  يُراد لها أن تجلب الإستثمارات  والسياحة ورأس المال العالمي  أن يكون التنفس فيها شبه مستحيل؟؟؟؟ .  

الجمعة، 15 مايو، 2015

الأكياس البلاستيكية والتلوث البحري

video




المياه العكره

تعتبر المياه الموريتانية من أقل المياه نقاوة علي الإطلاق علي وجه المعمورة حيث  تنتشرمليارات القوارير البلاستيكية من الحدود مع الجارة السينغال حتي الحدود الشمالية قرب لكويره
وهي نتيجة طبيعية لعدة مصانع كانت منتشرة في مدينة انواذيب وبدأت تغزو انواكشوط وهذه المصانع معدل إنتاج الواحد منها 3000 قارورة لليوم وقد بدأت عملها لأول مرة سنة 1992 في مدينة انواذيب من طرف شنكيرو وقد وصل عددها الأن إلي أكثر من 10 مصانع فبعملية حسابية بسيطة يمكنكم معرفة عدد القوارير المنتجة شهريا وسنويا أما المخيف فهوعدد السنين التي يتكرر فيها هذا الرقم كل يوم والأدهي والأمرهو أن لنا وزارة بئة لا تعرف شيئا البتتة عن الموضوع وهذا النوع من المصانع هو سبب انقراض سمك الأخطبوط في البحر الأصفر قبل قرن من الأن ومن ثم غزت العالم كله وبعد فترة وجيزة انكشفت خطورتها للعالم كله فتم تحريمها في أوروبا في سبعينات القرن الماضي والمغرب سنة 1982 أما الجارة السينغال فلم تستعمل فيها قط-دول الجوار-والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يشملها القانون الذي صادق عليه البرلمان والخاص بالآكياس البلاستيكية


فهي  مجرد أكياس ابلاستيكية من نوع قوي جدا لايتحلل إلا بعد200 سنة علي الأقل وتوجد بداخلها  قطع من الخرسانة المسلحة قد تدوم لملايين السنين وحتي يكون هناك بديل عن هذه القوارير يستخدمه الصيادون أكثر مردودية وكفاءة ورفقا با لبئة فقد تم استحداث بدائل أخري مثل أناصات   les nasses

الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

الأسعار

يبلغ سعر كيلوغرام الأخطبوط  في الشاطيء 1300  إلي 1400 أوقية وهو سعر متدني  وضعيف جدا بالمقارنة مع الأسعار التي كانت موجودة قبل الراحة البيولوجية والتي بلغت 2500 أوقية إلي 2600 أوقية عند تجار التجزئة والباعة المتجولون . وتعكس هذه الأسعار مدي  المخاوف عند أصحاب مصانع التعليب والتخزين , وينضاف  عامل ندرة الأسماك  إلي  المعطيات الجديدة الأخري .
 أما سوق الأخطبوط فقد انهارت تماما  في الناحية الجنوبية قرب مدينة انواكشوط حيث الغي كل الصيادين  التقليديين نشاطاتهم  إلي أجل غير مسمي .وذلك بفعل تأثرات ظاهرة upwelling  وكساد الأسماك الضخمة التي يفوق وزنها  3 كيلوغرام.

الأحد، 19 أكتوبر، 2014

عزوف كبير جدا

يلاحظ عزوف معظم الصيادين التقليديين  عن الإبحار  والصيد هذه الأيام  بسبب عدة مخاوف :
*التخبط العشوائي الذي يعيشه قطاع الصيد ,حيث أصبح يعتمد أكثر فأكثر علي القرارات الإرتجالية  التي لا تنم عن مهنية ولا حتي التقيد بأبسط  المعايير الإداريةوالإقتصادية  التي تجعل واحدا من أهم قطاعات الدولة ينمو ويتطور ,وهو القطاع الذي يساهم ب18% من الناتج الخام للبلد .ويوظف أكثر من 100.000  عامل بشكل مباشر أو غير مباشر  مثل الباعة والصيادين  والموظفين علي هامش قطاع الصيد مثل تجار التجزئة والوسطاء المختلفين والأجانب .
* المخاوف من تدني التسعرة لأن معظم المخزون مازال في البرادات في مدينة انواذيب.
*معظم السمك المصطاد عادة بواسطة الصيد التقليدي  هو من الأسماك ذات الأحجام الضخمة التي لا يرغب اليابانيون في أكلها  أو شرائها ويرجع عدم رواج هذه الأسماك الضخمة  في السوق اليابانية إلي معرفة اليابانيين الواسعة بسلوكيات  هذا النوع من السمك وذلك أن الأسماك الكبيرة تُقبِل علي الإنتحار بعد أن تبيض وقد تمضي شهرين دون تغذية  بعد فترة الحضانة  التي قد تصل 120 يوما ثم تموت  موتة طبيعية  ووراثية بعد أن تفقس بيضها البالغ من 100.000 إلي 500.000  بيضة وقد لا يعيش من هذا العدد الهائل عادة  إلا 10.000 آلاف بيضة وهذا النوع من الأسماك هو أكبر متخفي علي سطح الكرة الأرضية علي الإطلاق .
*رواج شائعات برفض اليابانيين لشراء الأسماك بعد الإفتتاح المفاجي لأن ذلك سيصيب السوق اليابانية بكساد كبير نتيجة إغراقها بالأسماك ,وكان اليابانيون قد اشترطوا راحة بحرية لمدة 3 أشهر حتي يشتروا الأسماك الموريتانية و يتمكنوا من بيعها  في اليابان .

الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

الإفتتاح المفاجئء

تم هذا المساء الإعلان  عن نهاية  الراحة البيولوجية هذا المساء عند الساعة 00  في منتصف هذه الليلة بالنسبة لقطاع الصيد التقليدي.
اما الصيد الصناعي فتم إرجاءه حتي يوم 25 من الشهر الجاري عند منتصف الليل .ويأتي الإفتتاح المفاجيء الجديد بعد ان كانت الحكومة السابقة قد عينت يوم 30 نوفمبر القادم يوم نهاية الراحة البيولوجية وإفتتاح موسم جديد , ويأتي الإفتتاح الجديد علي خلفية موضوعين  أساسييين هما:
*بيع نسبة 50% من المخزون  المدخر حاليا في المخازن الموريتانية .
*قيام المركز الوطني لأبحاث المحيطات CNROPبتحريات في الرصيف القاري الموريتاني  أوحت بوجود كميات معتبرة من سمك الأخطبوط  من الناحية الكمية والكيفية ,وهو الأمر الذي سيفاقم المشكلة من جديد حيث ان الموردين اليابانيين لا يرغبون في  شراء الأسماك الضخمة  التي ما تزال مدخرة في مبردات مدينة انواذيب  ولا شك انها ستتضاعف  في الأيام القليلة القادمة,الأمر الذي سيجعل المشكلة تعود من جديد وبأصعب ما  يكون .

الجمعة، 3 أكتوبر، 2014

الموسم الجديد

تنتهي صلاحية الأسعار الجديدة التي تم الإتفاق عليها  بين الموردين اليابانيين  وشركة smcp ورجال  الأعمال يوم 30 نوفمبر  القادم .أخطبوط رقم 3 :10.000 دولارا للطن الواحد
                   أخطبوط رقم 4 :9250  دولارا للطن الواحد5
                               رقم 5 :9000
                              رقم6  : 9000
                             رقم 7:  8500 
                              رقم 8 : 7500
                            PR1: 7500$ 
                            $PR2 : 7300
ومن المنتظر  أن تواصل  الأسعار الحالية المحافظة  علي نفس القيمة أو أن ترتفع قليلا وذلك إذا أخذنا في الإعتبار بعض الأمور مثل طول مدة التوقيف  مما يعني أن المخازن اليابانية ستصبح فارغة  وفي حاجة  إلي المزيد  من أسماك الأخطبوط.
أما علي المستوي  الوطني فسيكون تأثير ظارة upwelling
مؤثرا علي الأسماك حيث ستتبعثر  وتبتعد أكثر فأكثر في المحيط الأطلسي  وهو ما سينتج عنه  ندرة لهذه الأسماك  النفيسة.



أ

السبت، 27 سبتمبر، 2014

التخزين

لا شك أن سياسة التخزين المتبعة حاليا  في البلد هي أحد أكبر  مسببات الأضطراب  في سوق السمك   والذي يحصل  من حين لآخر  مسببا أزمات متكررة  في البلد تعصف بسوق السمك  .وتجعل سوق  السمك الموريتانية لعبة في يد الموردين اليابانيين  نتيجة لضيق السوق  ,وصغر حجم حاويات التخزين وبيوت التبريد .
إن  سعة مصانع التبريد والتخزين  هي المحك الحقيقي في قوة وإستقلالية  أي سوق للسمك في العالم ,والسوق الوطنية بالكاد لا تستطيع تخزين أكثر  من 9000 طن  دفعة واحدة .وهو ما يعني أنه ما لم تتجاوز سعة التخزين  أكثر من 30 ألف طن  فإن السوق  الوطنية  ستظل  تحت رحمة  الموردين اليابانيين  الكبار إلي أجل غير مسمي .